الين يصعد وسط هدوء نسبي في أسواق العملات

Wed Jun 29, 2016 9:48am GMT
 

لندن 29 يونيو حزيران (رويترز) - صعد الين اليوم الأربعاء في الوقت الذي ساد فيه شعور بالاستقرار النسبي في الأسواق مما ساهم في أن يحوم الجنيه الاسترليني واليورو فوق المستويات المنخفضة التي سجلاها بعد التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على الرغم من أن العملات الأوروبية المتضررة مازالت تعاني مع توقعات بفترة أطول من الضبابية.

وتراجع الاسترليني واليورو في الوقت الذي صعدت فيه عملة الملاذ الآمن الين بعد قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي والذي أحدث موجة صدمات في الأسواق يوم الجمعة. واستمرت التقلبات حتى يوم الاثنين لكن حدتها هدأت منذ ذلك الحين في ظل عدم حدوث تطورات جديدة كبيرة.

وصعد الاسترليني بنحو 0.3 بالمئة ليجري تداوله مقابل 1.3390 دولار في حين ارتفع اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.10745 دولار.

وتجتمع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بدون بريطانيا في بروكسل اليوم لمناقشة كيفية التعامل مع تبعات خروج بريطانيا وذلك بعد قمة أمس الثلاثاء مع رئيس الوزراء البريطاني. ومن المتوقع أن تبدأ تلك الدول فترة دراسة تنتهي بمجموعة اقتراحات لإصلاح الاتحاد الأوروبي سيتم الكشف عنها في مارس آذار المقبل.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة تضم ست عملات 0.4 بالمئة إلى 95.896 .

وعلى الرغم من انحسار الإحجام عن المخاطرة بعض الشيء في الأسواق وصعود الأسهم بما يقلل الإقبال على الين كملاذ آمن انخفض الدولار 0.5بالمئة أمام العملة اليابانية إلى 102.28 ين ليظل في نفس نطاق التداول منذ يوم الاثنين بعدما هبط بنسبة سبعة بالمئة إلى أدنى مستوى في عامين ونصف العام عند 99 ينا في أعقاب إعلان نتيجة الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وبذلك تكون العملة الأمريكية منخفضة بنحو أربعة بالمئة أمام نظيرتها اليابانية مقارنة بمستويات ما قبل الاستفتاء.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)