البحث مستمر عن حوت عالق في شباك صيد قبالة ساحل كاليفورنيا

Wed Jun 29, 2016 12:28pm GMT
 

لوس أنجليس 29 يونيو حزيران (رويترز) - تأمل فرق إنقاذ الثدييات البحرية في كاليفورنيا في استئناف محاولتها تحرير حوت أزرق عثر عليه عالقا في شبكة صيد قبالة شاطئ جنوب الولاية الأمريكية بعد يوم من فشل المساعي الأولية لتحريره.

وأمضى عمال الإنقاذ يوما كاملا في محاولة تحرير الحوت الذي يبلغ طوله 24 مترا وانتهت المحاولة عندما حل الظلام دون أن تحقق العملية غايتها.

وقالت جيزيل آندرسون التي يدير زوجها أسطولا من سفن مراقبة الحيتان يشارك بعضها في محاولة إنقاذ الحوت إنه شوهد للمرة الأولى على بعد 48 كيلومترا قبالة سان دييجو في مطلع الأسبوع ثم رصده طاقم سفينة تراقب الحيتان يوم الاثنين على مقربة من دانا بوينت التي تقع على بعد 105 كيلومترات إلى الشمال وهو عالق في شباك صيد وخيوط عائمة.

والحيتان الزرقاء من الأنواع المعرضة للانقراض ويمكن أن تنمو ليصل طولها إلى 30 مترا ووزنها إلى 200 طن وتعتبر أكبر الكائنات الموجودة حاليا على وجه الأرض.

وفي الصيف تهاجر الحيتان من مياه المكسيك الاستوائية التي تمضي فيها الشتاء وبموازاة ساحل المحيط الهادي إلى المحيط المتجمد الشمالي.

وقال مايكل ملشتاين المتحدث باسم الإدارة الوطنية للأجواء والمحيطات "حالات وقوع الحيتان في شباك الصيد ليست أمرا غير مألوف. في العام الماضي عثر على 61 حوتا عالقا في مصائد وشباك صيد والخطوط العائمة في مقابل 40 حوتا تقريبا هذا العام على طول الساحل الغربي."

وأوضح ملشتاين أن الحوت الأحدب والحوت الرمادي هما الأكثر وقوعا في الشباك إذ أنها تميل إلى السباحة قريبا من الشاطئ بينما توجد الحيتان الزرقاء عادة في عرض المحيط.

وأشار إلى أن الحوت الذي تسعى فرق الإنقاذ إلى تحريره هذا الأسبوع هو الثاني الذي يعلن عن وقوعه في الشباك قبالة الساحل الغربي والأول الذي يحاول المسؤولون أن يحرروه.

وقال إن جهود الإنقاذ بدأت تصبح أكثر صعوبة مع ظهور آثار الجزع على الحوت وغطسه لفترات أطول تحت المياه مما اضطر فق الانقاذ لتأجيل مهمتها.

ولكن في اليوم التالي فقدت السلطات أثر الحوت وطلبت من سفن الرحلات وغيرها البحث عنه على أمل إطلاق عملية إنقاذ ثانية. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)