باكستان ترحل 500 لاجئ أفغاني قبل الموعد النهائي للتسجيل

Wed Jun 29, 2016 1:19pm GMT
 

بيشاور (باكستان) 29 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الأربعاء إن الشرطة الباكستانية ألقت القبض على 500 لاجئ أفغاني على الأقل في إقليم حدودي بشمال غرب البلاد ورحلتهم لكونهم يمثلون خطرا على الأمن.

ويأتي هذا الإجراء قبل يوم واحد من انقضاء المهلة المحددة لتسجيل اللاجئين.

ويعيش في باكستان ثاني أكبر عدد من اللاجئين على مستوى العالم إذ يتجاوز عدد اللاجئين الأفغان المسجلين 1.5 مليون شخص إضافة إلى نحو مليون لاجئ أفغاني آخر غير مسجلين. ومعظم اللاجئين الأفغان فروا من الاحتلال السوفيتي لبلادهم في ثمانينيات القرن الماضي.

ومددت الحكومة العمل ببطاقات التسجيل التي تسمح بإقامة قانونية مؤقتة للاجئين الأفغان وذلك لمدة ستة شهور بعد أن انقضى العمل بها في ديسمبر كانون الأول الماضي.

ولم تعلن الحكومة أي قرار حتى الآن بخصوص تجديد الوضع القانوني للاجئين لما بعد 30 يونيو حزيران لكن في مرات سابقة جرى التجديد في آخر لحظة.

وقال مشتاق أحمد عبد الغني وزير إعلام إقليم خيبر باختون خوا الذي جرت به الاعتقالات اليوم الأربعاء إن عدد اللاجئين المسجلين يبلغ 100 ألف لاجئ فقط.

وأضاف "لا نقترح حملة عدوانية على اللاجئين الأفغان لكننا نستضيفهم منذ 35 عاما وحان الوقت لعودتهم إلى بلدهم."

وقال إن الأفغان غير المسجلين صاروا يمثلون قضية أمنية كبرى بالنسبة للحكومة التي حثها على مراجعة سياستها بشأن اللاجئين.

وأضاف "إذا رغبت باكستان في استضافتهم فهناك حاجة لتسجيلهم في إطار منظومة ملائمة."   يتبع