انتعاش الاسترليني واليورو لليوم الثاني مع انحسار المخاوف

Wed Jun 29, 2016 3:26pm GMT
 

نيويورك 29 يونيو حزيران (رويترز) - تراجع الدولار الأمريكي مقابل اليورو والجنيه الاسترليني للجلسة الثانية على التوالي اليوم الأربعاء بفعل ما قد يكون بيعا لجني الأرباح وتحسنا في الشهية للمخاطرة في ظل انحسار بواعث القلق التي سادت بعد تصويت بريطانيا لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وارتفع الاسترليني 1.3 بالمئة إلى 1.3511 دولار بعد أن تكبد يوم الجمعة أكبر تراجع له ليوم واحد في التاريخ الحديث. وبهذا تنتعش العملة البريطانية نحو أربعة سنتات من أدنى مستوى في 31 عاما 1.3122 دولار الذي لامسته يوم الاثنين عندما تفاقمت خسائرها إلى أكثر من 17 سنتا على مدى يومين بعد استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال تييري ألبرت ويزمان محلل أسعار الفائدة العالمية وسوق العملات لدى ماكواري في نيويورك "مخاوف الناس من الخروج البريطاني تنحسر.. هناك آراء عديدة داخل المملكة المتحدة بأن هذا الأمر سيستغرق وقتا طويلا."

وارتفع اليورو 0.4 بالمئة إلى 1.1105 دولار لينتعش أكثر من أدنى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف 1.0909 دولار المسجل يوم الجمعة. وقال المحللون إن المتعاملين يبدون ارتياحا لاحتمال أن تطول مفاوضات صناع السياسات الأوروبيين قبل طلاق بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى 0.6 بالمئة إلى 95.672 بعد أن سجل أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر ونصف عندما بلغ 96.705 يوم الاثنين.

وارتفعت أسعار العملات عالية المخاطر المرتبطة بتجارة السلع الأولية مثل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي حيث زاد الأول 0.7 بالمئة إلى 0.7444 دولار أمريكي وارتفع الثاني 1.2 بالمئة إلى 0.7126 دولار أمريكي.

وهبط الدولار 0.1 بالمئة أمام العملة اليابانية ليسجل 102.65 ين وفقد 0.2 بالمئة مقابل الفرنك السويسري مسجلا 0.9796 فرنك. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)