القوات الكينية تقتل خمسة أشخاص يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون

Wed Jun 29, 2016 4:11pm GMT
 

مومباسا 29 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون إن القوات الكينية قتلت اليوم الأربعاء خمسة أشخاص يشتبه بأنهم من أعضاء حركة الشباب الإسلامية الصومالية التي أعلنت مسؤوليتها عن هجمات أسقطت مئات القتلى في كينيا على مدار السنوات الثلاث الأخيرة.

وقال ديفيد أوبونيو المتحدث باسم قوات الدفاع الكينية في بيان إن القوات قتلت أربعة متشددين يعتقد أنهم ينتمون للجماعة المتشددة خلال اشتباك بالقرب من معسكر في مقاطعة لامو بشرق البلاد.

وأضاف أن "القوات بدأت مطاردة مكثفة للإرهابيين (أعضاء حركة) الشباب بعد هجوم شنوه على معسكر لقوات الدفاع الكينية في مانجاي بمقاطعة لامو مساء أمس."

وقال إنه إضافة إلى الجثث عثر على قذيفة صاروخية وقنبلتين يدويتين وأربع بنادق من نوع كلاشنيكوف وعبوة ناسفة بدائية.

وفي حادث منفصل في منتجع ماليندي الساحلي قتلت الشرطة شخصا يشتبه بأنه عضو في حركة الشباب وألقت القبض على اثنين من شركائه.

وقال ماتاو موشانجي قائد شرطة منطقة ماليندي للصحفيين "إن المشتبه به الذي قتل رميا بالرصاص بادر بإطلاق النار على ضباطنا وأصاب واحدا منهم مازال يخضع للعلاج."

وأوضح أن ضباط مكافحة الإرهاب وبناء على معلومات سرية اقتحموا منزلا يختبئ فيه المشتبه بهم.

وقال موشانجي "إن المشتبه بهم كانوا يجندون (عناصر) لصالح (حركة) الشباب وكانوا يستعدون للعودة إلى الصومال."

وأضاف أن الشرطة صادرت بندقية ومسدسا و18 بطاقة هوية وطنية لأشخاص يعتقد بأنهم جرى تجنيدهم إضافة إلى أكثر من 20 جواز سفر.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)