فرنسا: روسيا وافقت على إجراء محادثات مع حلف شمال الأطلسي بعد قمة وارسو

Wed Jun 29, 2016 4:59pm GMT
 

باريس 29 يونيو حزيران (رويترز) - قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو اليوم الأربعاء إن موسكو وافقت على عقد محادثات مع حلف شمال الأطلسي بعد قمته المقررة في وارسو الشهر المقبل.

يأتي ذلك في وقت يسعى فيه الطرفان إلى خفض حدة التوتر العسكري الذي تفاقم بفعل أزمة أوكرانيا.

واجتمع حلف شمال الأطلسي مع مبعوث روسيا إلى الحلف في أبريل نيسان في أول اجتماع رسمي معه منذ عامين لكن لم ينجح هذا الاجتماع في تخفيف حدة التوتر.

وكانت فرنسا ودول أخرى دعت لعقد اجتماع آخر لمحاولة إعادة بناء الثقة بين الجانبين.

وقال إيرو للصحفيين بعد اجتماعه مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في باريس "روسيا وافقت لكنها ترغب في أن يعقد الاجتماع بعد قمة وارسو حتى تكون قادرة على تقييم القرارات التي ستصدر عنه."

وسيقرر أعضاء الحلف خلال القمة المقررة يومي الثامن والتاسع من يوليو تموز أفضل سبل التعامل مع روسيا بعد ضمها للقرم عام 2014.

وأعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا أنها ستنشر مزيدا من القوات في بولندا والبلطيق بهدف توصيل رسالة إلى موسكو.

وقال إيرو إن فرنسا ترغب في أن تظهر القمة تضامن أعضاء حلف شمال الأطلسي لكن في الوقت ذاته تتعامل بشفافية مع روسيا من خلال الحوار مضيفا "لا نريد أن تكون قمة وارسو قمة تصادمية." (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)