بيرسون لا تستبعد استمرار مسيرتها حتى اولمبياد 2020

Thu Jun 30, 2016 9:20am GMT
 

سيدني 30 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - لم تستبعد العداءة الاسترالية سالي بيرسون مواصلة مسيرتها حتى اولمبياد 2020 في طوكيو بعد أن أنهت إصابة في العضلة الخلفية للفخذ آمالها في المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 والدفاع عن لقبها في سباق 100 متر حواجز.

وتشعر بطلة العالم السابقة والتي ستبلغ 30 عاما في سبتمبر أيلول المقبل أنها لم تصل بعد إلى قمة مستواها رغم أن تكهنات تشير إلى أن إصابتها التي تعرضت لها يوم الاثنين الماضي ربما تعني نهاية مسيرتها.

وقالت للصحفيين "أنا رياضية وهذه هي مهنتي التي أكسب منها قوت يومي ولن استسلم بسبب إصابة."

وأضافت "أعرف ما يمكنني فعله كرياضية. لا اعتقد أنني وصلت إلى قمة مستواي بعد. اعتقد أنه يمكنني تقديم المزيد."

وأشارت إلى أن هدفها الآن هو الحصول على راحة والتركيز على احتمال المشاركة في بطولة العالم في العام المقبل في لندن ثم في دورة ألعاب الكومنولث في 2018.

وتبدو فكرة الدفاع عن لقبها في ألعاب الكومنولث في مدينتها جولد كوست مثيرة للاهتمام.

وتابعت "لا تسنح لك الفرص للمشاركة في بطولات كبرى تبعد عن منزلك عشر دقائق. اعتقد أنها ستكون استثنائية."

وأشارت بيرسون إلى أن الإصابة ليست بسبب كثرة التدريبات وأنها تعافت من إصابة قوية تعرضت لها العام الماضي في روما عندما سقطت على معصمها.

وقالت "الجميع يضغط على جسده من أجل الاولمبياد والسؤال هو هل تحاول الوصول لأقصى مدى."   يتبع