مقدمة 2-مقتل 27 وإصابة 40 في هجوم انتحاري لطالبان على الشرطة الأفغانية

Thu Jun 30, 2016 12:16pm GMT
 

(لإضافة تعليق المتحدث باسم طالبان)

كابول 30 يونيو حزيران (رويترز) - قتل مفجران انتحاريان من حركة طالبان 27 على الأقل من شرطة أفغانستان وأصابا نحو 40 آخرين اليوم الخميس في هجوم على حافلات تقل كوادر حديثة التخرج في الضواحي الغربية لكابول.

وقال مسؤول في الشرطة إن المعلومات الأولية تفيد بأن الهجوم استهدف ثلاث حافلات لدى اقترابها من العاصمة قادمة من إقليم ورداك.

وأضاف المسؤول رافضا الإفصاح عن اسمه "تفيد المعلومات الأولية التي لدينا أن مفجرين انتحاريين متورطان وأن كثيرا من الضحايا سقطوا."

وقال مسؤول في وزارة الداخلية إن 27 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 40.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن المفجر الأول استهدف حافلة تقل كوادر الشرطة ومعلميهم وإن المفجر الثاني صدم بسيارته الملغومة سيارات الإنقاذ والإسعاف بعد وصولها إلى المكان فقتل العشرات.

ويشير الهجوم إلى التهديد الخطير الذي يتعرض له أمن البلاد قبل أسبوع من قمة لحلف شمال الأطلسي في وارسو يتوقع أن تناقش ما إذا كان الحلف سيواصل دعم حكومة كابول.

وتحت قيادة الملا هيبة الله أخونزاده الذي خلف الشهر الماضي الملا أختر منصور الذي قتل في هجوم بطائرة أمريكية بدون طيار أوضحت الحركة أن هجماتها ضد الحكومة المدعومة من الغرب ستستمر.

ووقع هجوم اليوم الخميس وهو الأحدث في شهر رمضان بعد عشرة أيام من هجوم على حافلة تقل حراس أمن نيباليين يعملون بالسفارة الكندية بكابول أوقع 14 قتيلا.

وفي ابريل نيسان قتل 64 شخصا على الأقل في هجوم لطالبان على منشأة أمنية في كابول في أكثر التفجيرات دموية منذ 2011.

وفي الأسبوع الماضي حذر أكبر مسؤول للأمم المتحدة في أفغانستان من خطر موجة جديدة من العنف بعد الهجمات الانتحارية الأخيرة وسلسلة حوادث خطف على الطرق السريعة أعلنت طالبان مسؤوليتها عنها. (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)