الصين: تصريحات أمريكا عن "سور الصين العظيم" تظهر سوء فهم التاريخ

Thu Jun 30, 2016 11:59am GMT
 

بكين 30 يونيو حزيران (رويترز) - نصحت الصين وزير الدفاع الأمريكي اليوم الخميس بأن ينفض الغبار عن معلوماته التاريخية بعد أن طالب بكين بألا تبني "سورا عظيما لعزل نفسها". وقالت إن سور الصين العظيم بني لحمايتها من الغزاة وليس للحد من الاتصال بالخارج.

وأدلى وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر بهذا التصريح أثناء حوار أمني في سنغافورة هذا الشهر مارست خلاله الولايات المتحدة ودول اسيوية الضغط على الصين للحد من أنشطتها في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

وقال وو تشيان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في إفادة صحفية شهرية "فيما يتعلق بسور الصين العظيم يعلم كل من درس تاريخ الصين إنه كان دفاعيا."

وأضاف "كان الهدف منه منع دخول الغزاة وليس مبعوثي الدول الصديقة أو التجارة الحرة."

وتجاهل وو الإشارة إلى الانعزال قائلا إن للصين أصدقاء في مختلف أرجاء العالم وإن أعدادا متزايدة من الدول تدعم موقفها في بحر الصين الجنوبي.

وأضاف "الدول المنفردة لا يمكنها أن تمثل المجتمع الدولي. إذا كان هناك من يوجهون اتهامات غير صحيحة بأن "الصين تعزل نفسها" في محاولة لعزل الصين فعليا فهذا ليس سوى جلد حصان ميت" أي عمل لا طائل من ورائه.

ورغم التوترات الراهنة بين الصين والولايات المتحدة خاصة فيما يتعلق ببحر الصين الجنوبي أرسلت الصين سفنا للمشاركة في مناورات بحرية ضخمة تستضيفها الولايات المتحدة.

وقال وو إن السفن الصينية وصلت بالفعل إلى هاواي.

وأضاف "نحن نعتقد أن المشاركة في المناورات ستساعد على شحذ قدراتنا البحرية وتعزيزها للتعامل مع التهديدات الأمنية غير التقليدية وتعميق المبادلات المهنية الصينية وتعاون الصين مع الدول المعنية."   يتبع