مقتل قس وشرطي في هجومين بشمال سيناء المصرية

Thu Jun 30, 2016 11:38am GMT
 

الإسماعيلية/القاهرة (مصر) 30 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وزارة الداخلية ومصادر أمنية إن قسا وشرطيا قتلا اليوم الخميس في هجومين منفصلين بمدينة العريش كبرى مدن محافظة شمال سيناء التي ينشط فيها متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن القس روفائيل موسى كاهن كنيسة مار جرجس بالعريش توفي متأثرا بإصابته بأعيرة نارية أطلقها مجهول عليه أثناء تواجده في المنطقة الصناعية بالمدينة لإصلاح سيارته الخاصة.

ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن شرطيا قتل وأُصيب اثنان آخران في هجوم منفصل في وقت سابق اليوم الخميس عندما انفجرت عبوة ناسفة في مركبة مدرعة تابعة للشرطة أثناء مرورها أمام مستشفى العريش العام.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجومين على الفور لكن عادة ما تعلن جماعة ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مسؤوليتها عن هجمات تستهدف رجال الجيش والشرطة لاسيما في شمال سيناء المتاخم لقطاع غزة الفلسطيني.

وقتل المئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات نفذها متشددون منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في منتصف عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وشددت السلطات الإجراءات الأمنية اليوم الخميس بمناسبة الذكرى الثالثة لاحتجاجات 30 يونيو حزيران التي انتهت بإعلان الجيش عزل مرسي يوم الثالث من يوليو تموز وذلك تحسبا لاندلاع احتجاجات أو هجمات لمتشددين.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المتحدث باسم هيئة مترو الأنفاق قوله إنه تقرر غلق محطة السادات الواقعة بميدان التحرير في وسط القاهرة "بناء على طلب الجهات الأمنية".

وأضافت الوكالة الرسمية أن القوات المسلحة رفعت درجات الاستعداد لمعاونة وزارة الداخلية في تأمين الأهداف الحيوية بالدولة وتأمين الاحتفالات بكافة الميادين الرئيسية بمختلف المحافظات.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في كلمة تلفزيونية اليوم الخميس بمناسبة ذكرى 30 يونيو "أوجه التحية إلى شعب مصر العظيم وقواته المسلحة وشرطته الباسلة الذين ... يجابهون سويا الإرهاب الأسود الذي يحاول الوقوف أمام إرادة المصريين وآمالهم وتطلعاتهم."

وأضاف "بات خطر الإرهاب يهدد جميع الدول والشعوب وأضحى لا يعرف حدودا ولا أديانا مما يتطلب تضافر الجهود الدولية لمواجهته القضاء عليه." (تغطية صحفية للنشرة العربية يسري محمد ومحمود رضا مراد - تحرير محمد اليماني)