مسح-تعطل بعض الإنتاج سيحدث توازنا في سوق النفط ويدعم الأسعار

Thu Jun 30, 2016 1:21pm GMT
 

من نيثين توماس براساد

30 يونيو حزيران (رويترز) - أظهر مسح أجرته رويترز ونشرت نتائجه اليوم الخميس أن سلسلة من الأحداث غير المتوقعة أدت إلى تقلص المعروض من الخام مما ساعد على إعادة التوازن لسوق النفط العالمية ودفع توقعات الأسعار إلى الارتفاع خلال الشهر الماضي.

وساعدت حرائق غابات في كندا وهجمات مسلحة على خطوط أنابيب في نيجيريا بالإضافة إلى الأزمة الاقتصادية في فنزويلا على تقلص الإنتاج العالمي من الخام بما يزيد على مليوني برميل يوميا على مدار الأسابيع القليلة الماضية.

وتوقع مسح شمل 27 من خبراء الاقتصاد والمحللين أن يبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 45.20 دولار للبرميل في 2016 بزيادة 1.60 دولار عن مسح الشهر الماضي.

وهذه هي القراءة الرابعة المعدلة صعوديا على التوالي في التوقعات الخاصة بخام بحر الشمال القياسي الذي بلغ متوسط سعره 41.13 دولار للبرميل منذ بداية هذا العام.

وقالت لوانا سيجفريد المحللة لدى رايموند جيمس "ننظر إلى نيجيريا كموقف سياسي داخلي يساعد السوق على استعادة توازنها بوتيرة أسرع حتى مما كنا نتوقع من قبل.

"حتى لو أن بالإمكان منع حدوث المزيد من الهجمات هذا الصيف فإن متوسط إنتاج نيجيريا ظل ينخفض بواقع 60 ألف برميل يوميا في المتوسط على أساس سنوي على مدار السنوات الخمس الماضية وهذا التراجع قد تتسارع وتيرته مع محدودية نشاط التنقيب."

ومن المتوقع أن تزداد الأزمة الاقتصادية سوءا في فنزويلا وتؤثر على إنتاج النفط في ظل معاناة شركات التكرير والموانيء جراء نقص الإمدادات وتعطل المعدات.

وقال جيورجوس بيليريس المحلل لدى تومسون رويترز أويل ريسيرش آند فوركاستس "فنزويلا خطر متزايد على سوق النفط وقد تترجم الاضطرابات الداخلية إلى تعطل واسع النطاق في الإنتاج وهو ما من شأنه حرمان سوق النفط من كميات كبيرة من الخام."   يتبع