مقدمة 1-مقتل قس وشرطي في هجومين بشمال سيناء المصرية

Thu Jun 30, 2016 1:47pm GMT
 

(لإضافة بيان جديد للداخلية وإعلان مسؤولية)

القاهرة (مصر) 30 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وزارة الداخلية المصرية إن قسا وشرطيا قتلا اليوم الخميس في هجومين منفصلين بمدينة العريش كبرى مدن محافظة شمال سيناء وأعلن متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية ينشطون بالمنطقة مسؤوليتهم عن الهجومين.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن القس روفائيل موسى كاهن كنيسة مار جرجس بالعريش توفي متأثرا بإصابته بأعيرة نارية أطلقها مجهول عليه أثناء تواجده في المنطقة الصناعية بالمدينة لإصلاح سيارته الخاصة.

ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل.

وقالت الداخلية في بيان صادر في وقت لاحق إن شرطيا برتبة أمين قتل وأصيب أربعة رجال شرطة بينهم ضابط إثر انفجار عبوة ناسفة في دورية أمنية بالعريش.

وقالت وكالة أعماق الإخبارية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية على الإنترنت إن مقاتلين تابعين للتنظيم "يغتالون كاهن كنيسة مار جرجس في مدينة العريش لمحاربته الإسلام".

وأذاعت في بيان منفصل نبأ عن "مقتل وإصابة أربعة من الشرطة المصرية بينهم ضابط بتفجير عبوة ناسفة على سيارة تقلهم وسط مدينة العريش" لكنها لم تذكر ما إذا كانت جماعة ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية هي المسؤولة عن الهجوم.

وعادة ما تعلن جماعة ولاية سيناء مسؤوليتها عن هجمات تستهدف رجال الجيش والشرطة في مصر لاسيما في شمال سيناء المتاخم لقطاع غزة الفلسطيني.

وقتل المئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات نفذها متشددون منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في منتصف عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.   يتبع