فشل بيع ألماسة عملاقة في مزاد لكنها تلقى إقبالا من تجار

Thu Jun 30, 2016 1:50pm GMT
 

30 يونيو حزيران (رويترز) - فشل بيع أكبر ألماسة غير مصقولة تكتشف منذ أكثر من مئة عام في مزاد في قاعة سوذبي أمس الأربعاء لكن رئيس شركة لوكارا دايموند التي عثرت على الجوهرة يقول إن هناك اهتماما من جانب متعاملين في الألماس.

وبلغ أعلى سعر عرض لشراء الألماسة التي تزن 1109 قراريط وهي في حجم كرة التنس 61 مليون دولار - وهو سعر أقل من الحد الأدنى المطلوب الذي لم يعلن عنه.

وكانت قاعة مزادات سوذبي قد قدرت سعرا لبيع الألماسة التي عثر عليها في منجم لشركة لوكارا في بتسوانا عند أكثر من 70 مليون دولار.

وقال وليم لامب الرئيس التنفيذي للشركة في حديث هاتفي من لندن "عدم بيع الألماسة مخيب للآمال نعم لكنها لا تغير شيئا بالنسبة للوكارا كشركة."

وأضاف "هناك بالتأكيد طلب على الحجر. لكنه طلب من الأشخاص الذين كان من الطبيعي أن نبيع لهم الألماسة."

وهبط سهم شركة لوكارا ومقرها فانكوفر بنسبة 14.5 بالمئة إلى 3.35 دولار كندي في بورصة تورونتو بعد أنباء فشل بيع الألماسة في المزاد.

وقال ادوارد ستريك المحلل في شركة بي.ام.او في مذكرة للعملاء "النتيجة مخيبة للآمال وربما تدعو للتشكيك في ملاءمة أسلوب البيع الذي تم اختياره."

وعادة ما تكون صالات المزادات مكانا غير مناسب لبيع الجواهر الكبيرة غير المصقولة التي لا يهتم بشرائها سوى مجموعة صغيرة من المتعاملين في الألماس.

وقال لامب إن الشركة لجأت لصالة المزادات لأنه كانت ترغب في الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأفراد المهتمين.

وأضاف أن الشركة لم تحدد بعد ما الذي ستفعله بالألماسة لكن الاحتمالات تشمل إقراضها لمتاحف لزيادة فرص عرضها وتعريف الرأي العام بها. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو)