مصرفي رفيع يطالب بريطانيا بالشفافية في محادثات الاتحاد الأوروبي

Thu Jun 30, 2016 2:16pm GMT
 

لندن 30 يونيو حزيران (رويترز) - قال مصرفي رفيع يمثل مجموعة ضغط مالية اليوم الخميس إن بريطانيا تحتاج إلى إرساء نموذج دولي جديد للخدمات المالية بعد قرارها بالخروج من الاتحاد الأوروبي.

ودعا جون مكفارلين رئيس ذا سيتي يو.كيه التي تعمل على تطوير قطاع الخدمات المالية البريطاني إلى قيادة سياسة فعالة ومستقرة وإلى الوضوح فيما يتعلق بما تريده بريطانيا من محادثاتها مع الاتحاد الأوروبي بعد "الجرح الذي أصابت نفسها به".

وقال مكفارلين وهو أيضا رئيس مجلس إدارة باركليز أمام الاجتماع السنوي لمجموعة ذا سيتي يو.كيه "لا نعلم شكل أو اتجاه ما سيأتي.

"لا يوجد شئ مؤكد فيما يتعلق بما يمكننا الحصول عليه من المحادثات مع الاتحاد الأوروبي."

ومن المستبعد أن تبدأ بريطانيا المفاوضات مع بروكسل قبل الخريف أي بعدما يتسلم رئيس وزراء جديد مهام منصبه وقد تستغرق المحادثات أعواما للتوصل إلى اتفاق على شروط تجارية جديدة.

وهناك تكهنات بأن كثيرا من المعاملات التجارية التي تجري في لندن ربما تنتقل إلى البر الأوروبي في أعقاب خروج بريطانيا من الاتحاد الذي يضم 28 دولة.

لكن مكفارلين قال إن السوق المالية الأوروبية تطورت في لندن وليس في باريس أو فرانكفورت ومن الصعب تكرار ذلك.

ومن بين النقاط الحساسة في أي محادثات مسألة "جواز سفر الاتحاد الأوروبي" الذي تعتمد عليه بنوك تعمل من بريطانيا ومن بينها لاعبون كبار في وول ستريت مثل جيه.بي مورجان وجولدمان ساكس في تقديم خدماتها في أنحاء الاتحاد الأوروبي.

وفي مقابل استمرار بريطانيا في الاستفادة من السوق الموحدة من المرجح أن يطالبها قادة الاتحاد الأوروبي باحترام حرية مواطني الاتحاد في الذهاب إليها وهو مطلب يصعب على البريطانيين المؤيدين للخروج من الاتحاد الأوروبي قبوله بعد أن بنوا حملتهم على تقليص الهجرة.   يتبع