في القدس.. ملعب كرة قدم متصدع يجسد الانقسامات الأوسع

Thu Jun 30, 2016 4:58pm GMT
 

من سليمان جاد

القدس 30 يونيو حزيران (رويترز) - إنها أرض جافة وموحشة المنظر وغير مستوية .. لكن بالنسبة للصبية في ضاحية سلوان الفلسطينية الواقعة على تل خلف مدينة القدس القديمة فقد كان ملعب كرة القدم الصغير هذا بأرضه المتشققة وقوائم المرمى البسيطة ملاذا ثمينا.

كان ذلك قبل أن تبدأ التشققات في الاتساع.

فقبل نحو شهرين قرر مدرب كرة القدم والسكان إغلاق الملعب وهو الأخير في منطقة وادي حاوة في حي سلوان وذلك خشية إمكانية انهيار الأرض. وجرى تعليق دورة لكرة القدم تضم 50 شابا.

وبجوار ملعب كرة القدم البالغ طوله 30 مترا وعرضه 20 مترا يوجد موقع أثري محاط بسور تديره منظمة إيلاد وهي منظمة إسرائيلية محافظة مؤيدة للمستوطنين تقوم بالحفر بحثا عن أدلة تؤكد أن ما تعتقد أنها مدينة الملك داود كانت مقامة في الموقع الذي توجد به سلوان حاليا.

وقال نور كرامة (23 عاما) مدرب كرة القدم "ما يحدث في أعمال الحفر مروع. خشينا أن تنهار (الأرض) لذا قررنا نقل الأولاد."

وقالت إيلاد أن أنشطتها غير مسؤولة عما حدث.

وعلى الجانب الآخر من الطريق يقضي شبان المنطقة أيام الصيف المبكر في حالة من الملل في ناد هو في حقيقته ليس أكثر من مجرد كوخ به كيس ملاكمة على الأرض وصورة معلقة على حائط لشاب فلسطيني يقال إنه قتل على يد القوات الإسرائيلية.

وعندما أغلق ملعب كرة القدم نقل الصبيان ألعابهم إلى الشوارع في البداية. لكنهم قالوا إن المستوطنين اليهود أثاروا جلبة ولذا فهم يتسكعون حاليا حول النادي يشاهدون الفيديوهات الموسيقية في وقت يتصاعد فيه غضبهم.   يتبع