مدينة ألبانية تقيم تمثالا لهيلاري كلينتون

Thu Jun 30, 2016 3:23pm GMT
 

ساراندا (ألبانيا) 30 يونيو حزيران (رويترز) - أقامت بلدة ساراندا في ألبانيا تمثالا برونزيا للمرشحة الديمقراطية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون تقديرا لها على تأييدها قضايا ألبانية.

وألبانيا من حلفاء الولايات المتحدة ولها تاريخ في الاحتفاء بالرؤساء الأمريكيين.

ويوجد في ألبانيا تمثال للرئيس الأمريكي الراحل وودرو ويلسون لرعايته للدولة الألبانية الناشئة. وهناك أيضا تمثال للرئيس السابق جورج دبليو بوش الذي زار ألبانيا في عام 2007 وأيد استقلال كوسوفو الذي تسكنه أغلبية ألبانية.

ويوجد تمثال للرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون في كوسوفو عرفانا بدوره في قصف يوغوسلافيا في عام 1999 لدعم كوسوفو.

وقالت فلوريانا كوكا رئيسة مدينة ساراندا أمام حشد صغير من الناس "هذا التمثال في أهم منطقة عامة عندنا تعبير عن امتناننا للشعب والحكومة الأمريكيين من خلال السيدة كلينتون لما فعلوه للشعب والدولة الألبانيين."

وقالت كوكا وهي أول سيدة ترأس ساراندا إن التمثال يكرم كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية بوصفها نموذجا للمرأة العاملة بالسياسة.

وقال النحات إدريس بالاني إن فكرة التمثال خطرت له عندما قالت كلينتون للبرلمان الألباني في 2012 أن ألبانيا والولايات المتحدة قاما معا بإحياء الذكرى المئوية للدولة الواقعة بمنطقة البلقان وسيظلان صديقين لمئة عام أخرى.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية)