إيران تقول انها ليس عليها أي التزام لشراء طائرات ركاب عملاقة من إيرباص

Thu Jun 30, 2016 10:27pm GMT
 

انقرة 30 يونيو حزيران (رويترز) - قالت إيران اليوم الخميس إنها ليس عليها أي التزام لشراء طائرات إيه380 وهو ما يثير مزيدا من التساؤلات بشأن جزء من اتفاق تاريخي وقعته مع شركة إيرباص الاوروبية لصناعة الطائرات.

واستحوذت طلبية شراء طائرات الركاب العملاقة على الاهتمام في يناير كانون الثاني في إطار صفقة مبدئية لشراء 118 طائرة إيرباص بقيمة 27 مليار دولار وقعت في باريس بحضور الرئيس الإيراني حسن روحاني. ووافقت إيران أيضا بشكل مبدئي على شراء أو استئجار 109 طائرات بوينج.

لكن رويترز ذكرت يوم الاثنين إن طهران تعيد النظر فيما يتعلق بتسلم الطلبية التي تشمل 12 طائرة إيه380 .

ونقلت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم الخميس عن وزير الطرق والتنمية الحضرية عباس أخوندي قوله "لدينا حرية الاختيار... ليس علينا أي إلتزام أو تعهد لشراء طائرات إيه380 ."

واثناء مناقشته طلبية إيرباص في فبراير شباط قال رئيس شركة الطيران الوطنية الايرانية إن طائرات إيه380 لن تصل قبل خمسة أعوام وان الشركة ستقوم في هذه الاثناء بمراقبة توسعة مطار الامام الخميني في طهران.

وقال أخوندي "هذا جزء من خطة لايران مدتها خمس سنوات في مجال الطيران... والمسؤول الايراني المكلف بشراء مثل هذه الطائرات سيتخذ القرار في ذلك الوقت."

ووفقا لتقديرات ايرانية وغربية تحتاج إيران إلى حوالي 400 طائرة لتجديد اسطولها بعد عقود من العقوبات وللاستعداد للنمو المستهدف.

وقال مسؤول ايراني بارز طلب عدم نشر اسمه "روحاني يتعرض لانتقادات من منافسيه (المتشددين) علنا وفي اجتماعات خاصة بشان الاتفاقات التي ابرمت لشراء أو استئجار طائرات جديدة."

وأضاف قائلا "الحكومة عازمة على تجديد اسطولها الجوي. لكن نحن نفضل تفادي الصراعات السياسية. آمان ركابنا هو القضية الاكثر أهمية بالنسبة لنا."   يتبع