ماليزيا والصين وأستراليا تدرس مستقبل البحث عن الطائرة الماليزية المنكوبة

Fri Jul 1, 2016 10:45am GMT
 

كوالالمبور أول يوليو تموز (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء برناما الماليزية الرسمية اليوم الجمعة أن وزراء من ماليزيا وأستراليا والصين سيلتقون في كوالالمبور في 19 يوليو تموز لمناقشة مستقبل البحث عن الطائرة المنكوبة التابعة للخطوط الجوية الماليزية.

واختفت الطائرة التي كانت تقل 239 من الركاب وأفراد الطاقم في الثامن من مارس آذار 2014 في طريقها من كوالالمبور إلى بكين.

وجرفت الأمواج جزءا من جناح الطائرة إلى جزيرة ريونيون الفرنسية في يوليو تموز 2015.

وتجري حاليا عملية تفتيش تحت الماء عن الطائرة على مساحة 120 ألف كيلومتر مربع في جنوب المحيط الهندي.

ونقلت برناما عن وزير النقل الماليزي ليو تيونج لاي قوله إن الاجتماع سيركز على الخطوة التالية بعد انتهاء البحث في المساحة المحددة.

وقال ليو "نحن (استراليا والصين وماليزيا) لن نلغي البحث. نحن ملتزمون باستكمال البحث في 120 ألف كيلومتر وحتى الآن غطينا 107 آلاف منها."

وأضاف "سنعلن الخطوات التالية بعد ذلك."

وأوضح ليو أن البحث الذي كان من المقرر أن ينتهي أواخر يونيو حزيران تعطل بسبب سوء الطقس وسيستكمل في أكتوبر تشرين الأول.

وأعلن مكتب سلامة النقل الأسترالي في السابق إن الدول الثلاث اتفقت على عدم توسيع نطاق البحث خارج إطار 120 ألف كيلومتر مربع.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)