الرئيس الإيراني يتهم الغرب باستغلال الشقاق بين السنة والشيعة

Fri Jul 1, 2016 10:35am GMT
 

أنقرة أول يوليو تموز (رويترز) - نقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن الرئيس حسن روحاني اليوم الجمعة اتهامه للقوى الغربية بمحاولة استغلال الخلافات بين المسلمين السنة والشيعة في العالم لتحويل الانتباه عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وتأتي تصريحات روحاني فيما انضم عشرات الآلاف من الإيرانيين إلى مسيرات في جميع أنحاء البلاد لإحياء الذكرى السنوية ليوم القدس الذي بدأ الاحتفال به منذ عهد الزعيم الراحل آية الله روح الله الخميني مؤسس الجمهورية الإٍسلامية.

وندد المتظاهرون بالاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية ورددوا هتافات "الموت لإٍسرائيل" و "الموت لأمريكا".

وقال روحاني "الاستكبار العالمي (الولايات المتحدة وحلفاؤها) يريد الفرقة بين المسلمين.. الوحدة هي السبيل الوحيد لاستعادة الاستقرار في المنطقة."

وتابع قوله "نقف مع الشعب الفلسطيني الذي سلبت حقوقه."

ومعارضة إسرائيل - التي ترفض طهران الاعتراف بها - هي حجر زاوية في السياسة الإيرانية منذ الثورة الإسلامية عام 1979. وتدعم إيران جماعات مسلحة فلسطينية ولبنانية تعارض السلام مع إسرائيل.

وتابع روحاني قوله "النظام الصهيوني هو قاعدة إقليمية لأمريكا والاستكبار العالمي... الانقسام والفرقة بين المسلمين والجماعات الإرهابية في المنطقة .. حولت أنظارنا عن قضية فلسطين المهمة."

ودعت إيران الشيعية مرارا غريمتها السعودية السنية لأن تساعد في تحسين العلاقات المتوترة بين البلدين والعمل من أجل الاستقرار في الشرق الأوسط.

ويتنافس البلدان على الهيمنة في المنطقة وهما الآن في معسكرين متواجهين في معارك بالوكالة في المنطقة حيث تدعمان فصائل متناحرة في العراق وسوريا واليمن ولبنان والبحرين.   يتبع