المحكمة الدستورية النمساوية: يجب إعادة الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة

Fri Jul 1, 2016 12:05pm GMT
 

فيينا أول يوليو تموز (رويترز) - قضت المحكمة الدستورية النمساوية اليوم الجمعة بإعادة الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في البلاد متيحة لمرشح حزب الحرية الذي خسر بفارق طفيف فرصة أخرى ليكون أول رئيس من أقصى اليمين لإحدى دول الاتحاد الأوروبي.

ويأتي هذا القرار بعد أن أسعدت بريطانيا مناهضي العضوية في الاتحاد مثل حزب الحرية بالتصويت لصالح الخروج من التكتل. وهيمنت المخاوف من الهجرة وخسارة فرص العمل بشدة على الاستفتاء على غرار ما حدث في الانتخابات النمساوية.

وقالت المحكمة إن مخالفات على نطاق واسع شابت فرز أكثر من 700 ألف بطاقة اقتراع أرسلت بالبريد وهو ما يثير من الشكوك حول نتيجة الانتخابات ما يكفي لاتخاذ قرار بالإعادة.

وخسر نوربرت هوفر من حزب الحرية في 22 مايو أيار أمام زعيم حزب الخضر السابق الكسندر فان در بلن بأقل من نقطة مئوية أو حوالي 31 ألف صوت.

ومن غير الواضح ما إذا كانت إعادة الانتخابات لشغل المنصب الرئاسي وهو شرفي إلى حد بعيد يمكن أن تؤدي إلى نتيجة مختلفة.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)