وزير العدل البريطاني: يجب أن يكون رئيس الوزراء الجديد من حملة الخروج

Fri Jul 1, 2016 11:44am GMT
 

لندن أول يوليو تموز (رويترز) - قال وزير العدل البريطاني مايكل جوف الذي يسعى ليصبح رئيس وزراء بريطانيا المقبل إن الزعيم الجديد للبلاد يجب أن يكون من الذين أيدوا حملة الخروج من الاتحاد الأوروبي والتي شارك جوف في قيادتها نحو الفوز في الاستفتاء الذي أجري في 23 يونيو حزيران.

وقال جوف "أعتقد أنه يجب أن يكون رئيس الوزراء المقبل في الجانب الفائز. لكن ببساطة أفضل شخص يقود بريطانيا خارج الاتحاد الأوروبي هو شخص طالب بخروجها."

وأبرز منافسي جوف على زعامة حزب المحافظين الحاكم هي وزيرة الداخلية تيريزا ماي التي شاركت في حملة البقاء في الاتحاد.

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في 24 يونيو حزيران أنه سيستقيل وذلك بعد ساعات من خسارة الاستفتاء.

وتعهد جوف بإنفاق 100 مليون جنيه إسترليني إضافية (133 مليون دولار) في الأسبوع على الخدمات الصحية في بريطانيا بحلول 2020 إذا أصبح رئيس الوزراء الجديد.

وكان تأكيد معسكر الخروج على أن بريطانيا ترسل 350 مليون جنيه إسترليني أسبوعيا إلى الاتحاد الأوروبي وأن من الأفضل إنفاقها على الخدمات الصحية الوطنية إحدى النقاط المثيرة للجدل في حملة الخروج. ونفت حملة البقاء صحة الرقم. (إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو)