مقدمة 2-وسائل إعلام تركية: اثنان من المشتبه بهم في هجوم اسطنبول روسيان

Fri Jul 1, 2016 5:05pm GMT
 

(لإضافة تحديد جنسية انتحاريين)

من دارين بتلر ومارجريتا انتيدزه

اسطنبول/تفليس أول يوليو تموز (رويترز) - قالت وسائل إعلام تركية اليوم الجمعة إن شخصين يحملان الجنسية الروسية من بين المشتبه في أنهم انتحاريون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية نفذوا هجوما على المطار الرئيسي في اسطنبول.

ويعتقد أن العقل المدبر للهجوم شيشاني.

وقتل 44 شخصا في إطلاق النار والتفجيرات التي وقعت يوم الثلاثاء واستهدفت أحد أكثر مطارات العالم ازدحاما. وقالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية إن الادعاء حدد هوية اثنين من المهاجمين الثلاثة المشتبه بهم بأنهما الروسيان راكيم بولجاروف وفاديم عثمانوف.

ورفض المسؤولون الأتراك التعليق. وقال مسؤول حكومي في وقت سابق إن المهاجمين هم روسي وأوزبكي وقرغيزي.

وقالت صحيفة يني شفق الموالية للحكومة إن مدبر الهجوم الأكثر دموية في سلسلة هجمات انتحارية وقعت في تركيا هذا العام هو مشتبه به شيشاني الأصل يدعى أحمد تشاتاييف.

وورد اسم تشاتاييف في قائمة عقوبات للأمم المتحدة كقيادي في تنظيم الدولة الإسلامية مسؤول عن تدريب المسلحين الناطقين بالروسية.

وقال قاض بلغاري إن تشاتاييف اعتقل في بلغاريا قبل خمس سنوات وطالبت روسيا بتسليمه لكن أطلق سراحه لأنه كان يمتلك حق اللجوء في النمسا. وبعد عام أصيب وأعتقل في جورجيا لكن أطلق سراحه مجددا.   يتبع