مقابلة-باكستان تحذر من "رد فعل عكسي" للتحرك السريع ضد المتشددين

Fri Jul 1, 2016 2:53pm GMT
 

من كاي جونسون

إسلام أباد أول يوليو تموز (رويترز) - حذر أكبر مسؤولي السياسة الخارجية الباكستانية اليوم الجمعة من أن الضغط بسرعة كبيرة على جميع الإسلاميين المتشددين في البلاد يمكن أن يؤدي إلى "رد فعل عكسي" في شكل مزيد من الهجمات الإرهابية.

وعمل سرتاج عزيز خلال مقابلة مع رويترز للرد على الانتقاد القائل إن باكستان لم تفعل ما يكفي لشن حملة على شبكة حقاني وإنها لا تزال تقدم المأوى لقادة حركة طالبان الأفغانية وهو ما أبرزته ضربة طائرة أمريكية بدون طيار قتلت زعيم طالبان الملا أختر منصور.

وقال عزيز إنه سيدافع عن سجل باكستان الخاص بقتال المتشددين عندما يجتمع في مطلع الأسبوع مع وفد من الكونجرس الأمريكي يرأسه السناتور جون مكين رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ.

وقال "أعتقد أن ما حققناه في تلك السنوات الثلاث مشهود حقا" وكان يشير إلى العملية العسكرية المستمرة لتدمير مخابئ المتشددين في وزيرستان الشمالية قرب الحدود مع أفغانستان.

وأضاف "لكن هناك مخاطر ينطوي عليها المدى الذي نستطيع أن نذهب إليه وما هي العواقب لما سنذهب إليه وفي أي نطاق يجب أن نذهب."

واستهدفت العملية العسكرية في وزيرستان الشمالية مقاتلين يجمعهم تحالف هش بينهم الفرع الباكستاني من طالبان الذي يقاتل لإسقاط حكومة إسلام أباد.

وتنشط في المنطقة أيضا عناصر من طالبان الأفغانية وشبكة حقاني اللتين توجهان هجماتهما عبر الحدود لاستهداف الحكومة الموالية للغرب في أفغانستان.

ويقول منتقدون -خاصة في الكونجرس الأمريكي- إن باكستان لم تمس المتشددين الذين يقصرون هجماتهم على داخل أفغانستان.   يتبع