فيلموتس مدرب بلجيكا يحتاج لوقت للتفكير والكل يطالب برأسه

Sat Jul 2, 2016 8:25am GMT
 

ليل (فرنسا) 2 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - طلب مارك فيلموتس مدرب منتخب بلجيكا وقتا للراحة والتفكير في مستقبله بعد خروج فريقه المرصع بالمواهب والنجوم من بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم في فرنسا اثر الهزيمة 3-1 أمام ويلز في دور الثمانية أمس الجمعة.

وقال ردا على سؤال حول مستقبله مع المنتخب البلجيكي "سأخرج في عطلة قصيرة. لن أتخذ قرارا في ذروة الانفعال. أريد بعض الوقت للتفكير."

لكن رد فعل لاعبي وطاقم الفريق والإعلام البلجيكي ربما لا يترك له كثيرا من الوقت للتفكير بعد تبخر الآمال الكبيرة بالتتويج في ظل وجود "جيل ذهبي من اللاعبين".

وقالت صحيفة هيت لاتستي نيوز بعد الهزيمة في ليون "إنها هزيمة مخجلة في ظل توفر كل هذه المواهب.. بعد هذا الخروج المخجل لا يمكن أن يستمر فيلموتس في تدريب المنتخب."

وعلى مستوى لاعبي الفريق فإن حارس مرمى تشيلسي تيبو كورتوا يبدو غير مقتنع تماما بقدرات المدرب فيلموتس بعد أن سبق له القول خلال البطولة إن الفشل الخططي هو السبب في تعثر الفريق المليء بالمواهب مثل إيدن هازارد وكيفن دي بروين ودريس ميرتنز.

وفي المؤتمر الصحفي بعد المباراة قال فيلموتس إن الإصابات والإيقافات حرمت فريقه من بعض العناصر الهامة واضطرته للاعتماد علي عدد من العناصر الشابة غير المدربة جيدا.

وقال المدرب عن هزيمة فريقه بعد تقدمه أولا بهدف في الدقيقة 13 "الإستراتيجية كانت جيدة. لم أتوقف عن الطلب من لاعبي الفريق التقدم إلى الأمام.. لدينا مشكلة في التفاهم والتواصل. لست ساحرا."

وأضاف المدرب "أتفهم خيبة أمل حارس المرمى تيبو لأنه كان يحلم بأن نتوج ببطولة أوروبا وتبخر هذا الحلم."

(اعداد فتحي عبد العزيز)