فيلبس ولوكتي يضيفان فصلا لمنافستهما الثنائية وكلاري يعتزل

Sat Jul 2, 2016 10:30am GMT
 

من ستيف كيتينج

اوماها (نبراسكا) 2 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تفوق السباح مايكل فيلبس على رايان لوكتي ليفوز بنهائي سباق 200 متر متنوع فردي في التصفيات الأمريكية المؤهلة لدورة ريو دي جانيرو الأولمبية الصيفية الليلة الماضية بينما تعرضت كاتي ليديكي لأول انتكاسة في طريقها للأولمبياد.

وفي الوقت الذي أضاف فيه فيلبس ولوكتي فصلا مثيرا في مسلسل المنافسة القوية التي تجمع بينهما أنهى تايلر كلاري مسيرته الاحترافية بعدما حل ثالثا في سباق 200 متر ظهرا لتنتهي آماله في الدفاع عن الميدالية الذهبية التي فاز بها في أولمبياد لندن قبل أربعة أعوام.

وقال كلاري "لا أرى سببا يدفعني للاستمرار. أتطلع لطي الصفحة وبدء فصل جديد."

وهيمنت ليديكي (19 عاما) على سباقات السباحة الحرة للسيدات ولكنها حلت في المركز السابع بسباق 100 متر الذي فازت به ابي ويتزيل بزمن قدره 53.28 ثانية.

وبعد أن فازت بسباقي 200 و400 متر أصيبت محاولتها في التألق في سباقات السرعة بانتكاسة لتقضي على آمالها في حجز مقعد في أحد الفرق التي تمثل الولايات المتحدة في سباقات التتابع.

ويتأهل أصحاب أول ستة مراكز إلى فريق التتابع.

وقالت ليديكي "أنهيت السباق في المركز السابع... هذا ما حدث. كيلسي (وريل) كانت في المركز الثامن وكلانا تأهل بالفعل للأولمبياد لذا إذا أرادوا أن نكون ضمن فريق التتابع يمكنهم الاعتماد علينا إذا مرض أحد... سنكون هناك."

ولكن أداء ليديكي كان مبهرا بصورة أكبر بكثير في تصفيات سباق 800 متر حيث احتلت صاحبة الرقم القياسي العالمي وبطلة الأولمبياد المركز الأول بعد أن سجلت ثماني دقائق و10.91 ثانية وهو ثالث أفضل زمن في هذا السباق.   يتبع