مقتل وإصابة مارة خلال هجوم انتحاري على قائد محلي في شرق أفغانستان

Sat Jul 2, 2016 10:55am GMT
 

كابول 2 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون إن شخصين على الأقل قتلا وأصيب 17 آخرون اليوم السبت عندما هاجم انتحاري قائدا محليا في شرق أفغانستان.

وقال عطا لله خوجياني وهو متحدث باسم الحاكم الإقليمي إن المهاجم استهدف سيارة حجي حياة خان وهو قائد في حركة محلية مناهضة لمتشددي تنظيم الدولة الإسلامية في إقليم ننكرهار لدى مرور سيارته في مدينة جلال آباد.

وقال خوجياني إن الحراس الشخصيين لخان رأوا رجلا مثيرا للشبهات يقترب منهم مستقلا دراجة نارية وعندما لم يستجب الرجل لتحذيراتهم بالتوقف فتح الحراس النار عليه وأصابوه.

وأضاف أن المهاجم تمكن على الرغم من ذلك من تفجير حزامه الناسف مما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين على الأقل أحدهما طفل وإصابة 17 آخرين.

ولم يصب خان ومرافقوه في الهجوم.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم. وشهد إقليم ننكرهار مؤخرا قتالا بين القوات الحكومية ومتشددين يقولون إنهم بايعوا الدولة الإسلامية.

كما يوجد في الإقليم مسلحون من طالبان وشبكة حقاني الذين يتخذون من منطقة الحدود الوعرة مع باكستان ملاذا لهم.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)