مقدمة 2-مهاجمو مطعم داكا مواطنون والتحقيقات تنظر في صلات محتملة بالخارج

Sun Jul 3, 2016 10:46am GMT
 

(لإضافة تعليق لوزير الداخلية)

من روما بول

داكا 3 يوليو تموز (رويترز) - قالت الشرطة في بنجلادش إن المسلحين السبعة الذين قتلوا 20 شخصا في مطعم بالعاصمة داكا مواطنون حاولت السلطات من قبل اعتقال خمسة منهم في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات المختصة أنها تحقق في صلات محتملة لهم بتنظيمات إسلامية متطرفة في الخارج.

وكان المسلحون اقتحموا المطعم الراقي في الحي الدبلوماسي في ساعة متأخرة من مساء الجمعة قبل أن يقتلوا 20 رهينة من غير المسلمين بينهم على الأقل تسعة إيطاليين وسبعة يابانيين وأمريكي.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم وحذر في بيان "الدول الصليبية" من أن مواطنيها لن يكونوا آمنين طالما "تقتل طائراتهم المسلمين".

وقال موقع سايت الذي يراقب مواقع المتشددين على الانترنت إن تنظيم الدولة الإسلامية نشر صورا يوم السبت لخمسة مقاتلين أمام علم أسود قال إنهم شاركوا في الهجوم.

ولم يتم التأكد من هذه المزاعم إلا أن وزير الداخلية في بنجلادش أسد الزمان خان قال لرويترز في وقت متأخر أمس السبت إن تنظيم الدولة الإسلامية وتنظيم القاعدة غير ضالعين في الهجوم. وكرر رواية الحكومة بأن متشددين محليين مسؤولون عن سلسلة جرائم قتل وقعت في البلاد خلال الأشهر الثمانية عشر الأخيرة.

وقال خان "هذا العمل نفذته جماعة مجاهدي بنجلادش". وتزعم جماعة مجاهدي بنجلادش أنها تمثل تنظيم الدولة الإسلامية في البلاد.

  يتبع