الإمارات تنصح مواطنيها بعدم ارتداء الزي الرسمي في الخارج بعد احتجاز رجل في أمريكا

Sun Jul 3, 2016 10:59am GMT
 

دبي 3 يوليو تموز (رويترز) - نصحت الإمارات مواطنيها بعدم ارتداء الزي الرسمي للبلاد أثناء سفرهم في الخارج بعد اعتقال رجل أعمال كان يزور الولايات المتحدة للاشتباه في انتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

وذكرت صحيفة البيان الإماراتية أن الرجل احتجز في أفون بولاية أوهايو الأسبوع الماضي بعدما اتصلت عاملة في فندق بالشرطة للإبلاغ عمن وصفته بأنه رجل ينتمي لتنظيم الدولة الإسلامية.

ولم تذكر الصحيفة اسم الرجل واكتفت بكتابة الأحرف الأولى من اسمه.

وقالت صحيفة (ذي ناشونال) الناطقة بالإنجليزية إن عاملة الاستقبال في فندق (فيرفيلد إن) اتصلت بالشرطة بعد سماعها للرجل وهو يتحدث في هاتفه في ردهة الفندق.

ونشرت صحيفة (جلف نيوز) الإماراتية صورة لرجل يرتدي الزي الرسمي الإماراتي بينما يطرحه رجال أمن أرضا وصورة أخرى له وهو مكبل اليدين.

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية في رسالة بثت على حساب لها على تويتر مخصص للمواطنين المسافرين للخارج أمس السبت "ننوه مواطني الدولة المسافرين خارج الدولة إلى عدم لبس الزي الرسمي أثناء سفرهم وخاصة في الأماكن العامة وذلك حفاظا على سلامتهم."

ولم تشر الوزارة في رسالتها إلى واقعة أفون.

وحثت الوزارة في رسالة نشرت على موقعها باللغتين العربية والإنجليزية المواطنين على الالتزام بقوانين الدول التي يسافرون إليها.

ونبهت النساء إلى بعض الدول الأوروبية التي تحظر قوانينها ارتداء النقاب دون أن تشير أيضا إلى ما حدث في أفون.

وقالت الصحف الإماراتية إن شرطة أفون أطلقت سراح الرجل بعد إدراكها لخطأها لكنه أُغشي عليه وكان بحاجة للعلاج في مستشفى.

وذكرت صحيفة البيان إن الرجل عين محاميا لمتابعة القضية قائلا إنه لم يتلق اعتذارا من الشرطة أو الفندق. (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)