4 تموز يوليو 2016 / 11:32 / بعد عام واحد

تلفزيون- الشرطة الجزائرية تقدم إفطارا رمضانيا لقائدي المركبات لتقليل الحوادث

الموضوع 1016

المدة 2.59 دقيقة

مدينة الجزائر في الجزائر

تصوير أول يوليو تموز 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

إلى جوار نقاط التفتيش على جوانب الطرق السريعة في العاصمة الجزائرية الجزائر تُقام خيام خلال شهر رمضان لاستضافة الصائمين من قائدي المركبات على وجبات إفطار.

ويتولى رجال الشرطة المرابطين عند تلك النقاط إيقاف السيارات المارة قرب وقت غروب الشمس ويقدموا لقائديها تمرا ويدعوهم لتناول الإفطار معهم ثم استئناف رحلتهم.

الهدف من تلك المبادرة هو تشجيع قائدي المركبات على إبطاء السرعة وعدم الإسراع والقيادة بتهور للوصول إلى المنزل قبل موعد الإفطار الأمر الذي قد يعرض حياتهم وحياة الآخرين للخطر.

وأوضح ضابط شرطة يدعى زواوي رابح الهدف قائلا إنه "كبح الإفراط في السرعة لاحتواء ظاهرة حوادث المرور لاسيما في اللحظات الأخيرة قبل الإفطار. لهذا ارتأت المديرية العامة للأمن الوطني لتنظيم مثل هذه الموائد والتي تتميز بطابع الشمولية على المستوى الوطني حتى نقلل من حوادث المرور إن شاء الله خلال شهر رمضان الفضيل."

وتُنظم مبادرة الشرطة تلك في عطلة نهاية الأسبوع خلال شهر رمضان. وأشاد قائدو المركبات بها.

وقال رجل يدعى صابر "ما شاء الله وبارك الله فيكم. هكذا سينقص الناس من السرعة ومن الحوادث فبإمكانهم الإفطار ثم الذهاب إلى المنزل بدلا من الإسراع للوصول. وهنا الجو عائلي والإفطار هنا أو في المنزل لا يختلف."

ويقول المركز الوطني للوقاية و الأمن عبر الطرق في الجزائر إن 12 شخصا في المتوسط يلقون حتفهم ويُصاب نحو 160 بجراح يوميا بسبب حوادث الطرق في الجزائر.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below