تنظيم القاعدة يحث المسلمين في الهند على شن هجمات منفردة

Mon Jul 4, 2016 11:36am GMT
 

نيودلهي 4 يوليو تموز (رويترز) - قال موقع سايت الأمريكي الذي يراقب مواقع المتشددين على الإنترنت إن فرعا إقليميا لتنظيم القاعدة حث المسلمين في الهند على التمرد وشن هجمات فردية بعد أن أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن أسوأ هجوم للمتشددين تشهده بنجلادش.

وتأتي دعوة تنظيم القاعدة في شبه القارة الهندية بعد تحذيرات لمسؤولين أمنيين وخبراء من أن التنظيمين يحاولان التفوق على بعضهما البعض في المنطقة.

وفي رسالة صوتية على الإنترنت من المزعوم أنها من عاصم عمر زعيم تنظيم القاعدة في شبه القارة الهندية قال عمر إنه على مسلمي الهند أن يحذوا حذو الشبان في أوروبا ويوجهون ضربات للشرطة الهندية وكبار المسؤولين الهنود محملا إياهم مسؤولية العنف الطائفي.

ونقل موقع سايت عن تنظيم القاعدة في شبه القارة الهندية قوله "ابدأوا الجهاد بما منحكم الله من قوة. اقتلوا كبار المسؤولين في المؤسسات والإدارات التي تدفع (الناس) للقيام بأعمال الشغب هذه."

ولم يتسن لرويترز التأكد من صحة التسجيل.

وقالت الرسالة الصوتية إن المسلمين موجودون في كل شبر في الهند وعليهم استغلال قوتهم لاستعادة السلطة في دولة كانوا يحكمونها لقرون.

وقال عمر في التسجيل الصوتي "حتى إذا خرجتم فقط بسكاكين وسيوف سيقف التاريخ شاهدا ولن يصمد أمامكم الهندوس."

ومنذ نشأته في عام 2014 يحرض تنظيم القاعدة في شبه القارة الهندية على شن هجمات إلا أن مسلمي الهند الذين يزيد عددهم عن 160 مليونا لا يتأثرون بهذه الدعوات بشكل كبير. وقال مسؤولون هنود إن قليلين فقط هم من حاولوا الانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الهندية إنه شاهد التقارير الإعلامية عن أحدث تحذير للقاعدة ولكن ليس لديه تعليق فوري. وأضاف أن الوكالات الأمنية على دارية بالأمر. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)