4 تموز يوليو 2016 / 12:27 / منذ عام واحد

تلفزيون- يابانية في طوكيو تصوم أول رمضان بعد دخولها الإسلام

الموضوع 1013

المدة 4.03 دقيقة

طوكيو في اليابان

تصوير 30 يونيو حزيران وأول يوليو تموز 2016

الصوت طبيعي مع لغة يابانية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يميز الحجاب اليابانية المسلمة ريسا ميزونو وسط حشد من الناس في طوكيو .. تلك المدينة المعروفة بغرابتها في أزياء النساء وتسريحاتهن.

ففي اليابان يصعُب أن ترصد مسلمة في الشارع في بلد يُصنف معظم سكانه أنفسهم على أنهم ينتمون للديانة الشنتوية أو البوذية أو ملحدين.

ودخلت ميزونو (28 عاما) الإسلام في نوفمبر تشرين الثاني بعد أن اقتنعت به من خلال دعوة خطيبها المسلم.

والتقت ميزونو بخطيبها قبل أربع سنوات أثناء تنظيم مكتب رئاسة وزراء اليابان لبرنامج تعليم القيادة لشبان اليابان وجنوب شرق آسيا على متن إحدى السفن.

ولأنها لم تكن ترغب في الدخول في الإسلام فقط من أجل أن تتزوج خطيبها فقد أمضت الفتاة اليابانية أربع سنوات تدرس الإسلام وتفهمه وبدأت تقتنع به تدريجيا وتطبق أحكامه.

واستغرق الأمر من ميزونو ستة أشهر بعد دخولها الإسلام لتتمكن من ارتداء الحجاب بعد أن تغلبت على الارتباك.

وقالت ”لاسيما في قطار الأنفاق كنت ألحظ أن الناس يحملقون في وكنت أقول لنفسي إنهم يقولون إنها ترتدي غطاء رأس ..أهي أجنبية أم يابانية؟“

وتعرفت ميزونو على الإسلام لأول مرة عندما كنت طالبة بالجامعة وقضت ثلاثة أيام في منزل أُسرة مسلمة في ماليزيا.

وتوضح أن تعاليم الإسلام الخاصة بالعطف ولم الشمل والتي تعكسها بيئة منزل الأُسرة جذبتها ومن هنا بدأ اهتمامها بالدين.

وصامت ميزونو رمضان هذا العام في بداية موسم الصيف الرطب في اليابان حيث تشرق الشمس في نحو الساعة الرابعة والنصف صباحا.

وخلال النهار تعمل في منظمة تسعى لبناء مدرسة دولية متخصصة في العلوم بحلول عام 2020 الذي تستضيف فيه طوكيو دورة الألعاب الأولمبية.

وأوضحت ميزونو أن الصوم أضحى أيسر مما كانت تتصور.

وقالت ”بعد أن أدركت أن علي الصيام أثناء النهار وسأنال جائزة في النهاية اتضح لي أن صورة العذاب الذي كنت أتخيله متمثلا في الصيام كانت خطأ.“

وتُقدم وجبات إفطار رمضانية عقب غروب الشمس يوميا في مسجد طوكيو كامي بوسط العاصمة اليابانية.

وتحضر ميزونو الصلاة في المسجد منذ دخولها الإسلام. وساعدتها المعلومات التي اكتسبتها عن الإسلام في الالتزام بالصوم في رمضان.

وتحب ميزونو التسوق وترى أن طوكيو أصبحت أكثر انفتاحا لأناس مثلها.

وتعشق ميزونو الأزياء الحديثة لاسيما الخاصة بشركة يونيكلو اليابانية التي طرحت في الآونة الأخيرة مجموعة أزياء يغلب عليها الحشمة تناسب المحجبات من تصميم مصممة أزياء بريطانية مسلمة.

وتقدر جمعية مسلمي اليابان عدد المسلمين في البلاد بنحو 100 ألف بينهم أقل من عشرة في المئة من اليابانيين.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below