4 تموز يوليو 2016 / 14:52 / بعد عام واحد

تلفزيون- بالدراجة الهوائية .. مصريات يوزعن وجبات إفطار رمضاني على الفقراء

الموضوع 1017

المدة 4.12 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير أول يوليو تموز 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يلتقي عدد من الفتيات المتطوعات في مصر قبيل الغروب يوميا خلال شهر رمضان لتوزيع وجبات إفطار على الأسر المحتاجة في أنحاء القاهرة.

وتضم مبادرة ”بالبسكلتة“ ومعناها بالدراجة الهوائية مجموعة متطوعات يوزعن وجبات طعام بالدراجة.

وتسعى مُؤسسة تلك المبادرة نوران صلاح إلى تشجيع الفتيات والنساء في القاهرة على ركوب الدراجة الهوائية وفي ذات الوقت مساعدة الأُسر الفقيرة لاسيما في المناطق التي يصعُب الوصول لها بالسيارة في المدينة.

وتوضح نوران صلاح أن وجبات الطعام تُحضرها لاجئات سوريات بمقابل مادي.

وتجمع المتطوعات أموالا وتبرعات كل ليلة من خلال بيعهن شطائر (سندوتشات) في أحياء راقية بالقاهرة.

وتُوزع وجبات الإفطار على الأُسر المحتاجة.

وقالت نوران صلاح ”وبنديها (النقود) لواحدة سورية تطبخ هي الأكل بدل ما إحنا نطبخه. هي تستفيد. كل أُسبوع بنتعامل مع واحدة سورية مختلفة علشان نقدر نفيد سوريات على قد ما نقدر. وبعدين هي بتجيب لنا الأكل ع الساعة خمسة. ع الساعة خمسة بنتجمع كلنا في مكان معين وبننزل نوزع لحد آذان المغرب. وكل يوم بنختار منطقة نغطيها.“

وبدأت المبادرة بعدد قليل من المتطوعات لكن العدد زاد مع الدعاية ووجود صفحة لها على مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت.

وأضافت نوران ”إحنا كنا بدأنا ثلاثة أول أسبوع. بعد كده قعدنا نزيد سبعة ثمانية خمسة عشر. إحنا دلوقتي في قاعدة البيانات (بالانجليزية) فيه 35 بس طبعا مش كلهم بييجوا عشان إحنا عندنا 15 عجلة (دراجة هوائية) بس وبيبقى كثير قوي لو إحنا أكثر من كده. بس إحنا دلوقتي (حاليا) عندنا عدد كبير قوي. طبعا الصفحة ع الفيسبوك مساعدانا قوي وكل الناس على طول بتبعث لنا عليها.“

وقالت فتاة من المتطوعات في المبادرة تدعى إسراء فاروق إنها تمكنت من الجمع بين عشقها للدراجات ومساعدة الآخرين خلال شهر رمضان بفضل هذه المبادرة.

وأضافت إسراء ”دلوقتي يعني أنا بأحب العجل (الدراجات) قوي بس عمري ما بأعرف أنزل أركبه أبدا إلا تبع المجموعات والحاجات دي اللي بأنزل أركبه معهم في مجموعات. بس إن أنا أنزل كده وحدي بالعجل لا. فحاجة كمان إن إحنا بننزل نعمل حاجة خير فدي حاجة طبعا تشجعني. وطبعا الرياضة. فكل الأسباب (بالانجليزية) ممكن تزقني (تدفعني) إن أنا ممكن أعمل حاجة زي كده. فلذلك أنا ملتزمة معهم منذ بدأت.“

ومن جانبها أوضحت نوران صلاح هدفها الأشمل من تلك المبادرة الخيرية فقالت ”بالدراجة عموما (بالانجليزية) عشان أنا نفسي البنات كلها تركب العجل في مصر من غير ما تبقى خايفة أو متضايقة أو حاسة إن هي بتعمل حاجة مش طبيعية. وتوزيع الأكل ده أنا عاوزة أبين (أوضح) إن أنت ممكن تعمل كل حاجة بالعجل. تروح الشغل بالعجل. تروح تمارينك بالعجل. تعمل مشاويرك بالعجل. حتى لو عاوز تعمل خير ح تعرف تعمله بالعجل. يعني الخير ممكن يتعمل بشوية أكل يتعمل ف البيت وعجل.“

يشار إلى أن أعمال الخير والتبرعات للفقراء تزيد عادة خلال شهر رمضان الذي من المرجح أن يكون الثلاثاء (5 يوليو تموز) هو آخر يوم فيه هذا العام.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below