المئات يحتجون في نيروبي بعد مقتل محام حقوقي كيني

Mon Jul 4, 2016 7:59pm GMT
 

نيروبي 4 يوليو تموز (رويترز) - شارك نحو 300 شخص في مسيرة بالعاصمة الكينية نيروبي اليوم الاثنين للاحتجاج على مقتل المحامي في مجال حقوق الإنسان ويلي كيماني وموكله وسائقهما فيما وصفه المحتجون بأنها عمليات قتل خارج نطاق القضاء قامت بها الشرطة.

وحمل المتظاهرون نعشا عليه كلمات "أوقفوا القتل خارج نطاق القضاء" وارتدى آخرون قمصانا تحمل شعارات "أوقفوا إعدامات الشرطة" ورفع البعض لافتات تطالب باستقالة وزير الداخلية جوزيف نكايسيري.

وتتهم جماعات حقوقية في كينيا قطاعات من الشرطة بالضلوع في عمليات قتل خارج نطاق القضاء منها حالة كيماني وموكله جوزيفات مويندوا وسائق سيارة أجرة يدعى جوزيف مويروري بعد العثور على جثثهم الأسبوع الماضي.

ويقول مسؤولو الشرطة إنهم يحققون في الواقعة وسيقاضون أي ضابط يشتبه في خرقه للقانون.

ويقول ناشطون إن مويندوا كان قد تقدم بشكوى اتهم فيها الشرطة بإطلاق النار عليه وإصابته. وأضافوا أن مويندوا واجه بعد ذلك سلسلة من التهم بينها حيازة مخدرات ومقاومة الاعتقال.

وقالت السلطات يوم السبت إن ثلاثة من ضباط الشرطة اعتقلوا في فيما يتعلق بمقتل الرجال الثلاثة الذين اختفوا بعد جلسة محاكمة في 23 يونيو حزيران.

وكتب منظمة العفو الدولية في بيان اليوم الاثنين تقول "الخطف المروع والاختفاء القسري والقتل خارج نطاق القضاء للمحامي ويلي كيماني وموكله وسائقهما... يجب أن تكون مدعاة للقلق بشأن حالة حقوق الإنسان وسيادة القانون في كينيا."

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير مصطفى صالح)