مقدمة 4-انتحاري مؤيد للدولة الإسلامية يهاجم الشرطة بإندونيسيا ويصيب ضابطا

Tue Jul 5, 2016 2:46pm GMT
 

(لإضافة الاشتباه بانتماء المفجر للدولة الإسلامية ومقتبسات)

من فرانسيسكا نانجوي ونيلوفار رزقي

جاكرتا 5 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون أمنيون إن مفجرا انتحاريا يعتقد أنه مؤيد لتنظيم الدولة الإسلامية هاجم مركز شرطة في مدينة سولو الإندونيسية اليوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتله وإصابة ضابط.

وتعيش إندونيسيا في حالة تأهب متزايد منذ إعلان الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن أول هجوم شنته في العاصمة جاكرتا في يناير كانون الثاني الماضي والذي قتل فيه أربعة أشخاص بالإضافة إلى المهاجمين الأربعة.

وبعد وقت قصير من الهجوم الذي وقع اليوم الثلاثاء حث الرئيس جوكو ويدودو - الذي ينحدر من سولو وشغل منصب رئيس بلديتها سابقا- على الهدوء وأمر الشرطة بالقبض على شركاء محتملين للانتحاري.

وقال للصحفيين "طلبت من رئيس الشرطة تعقب الشبكة والكشف عن المفجر الانتحاري." وأضاف "نأمل أن يظل الناس هادئين في آخر أيام الصيام. ليس هناك ما يدعو للفزع."

وشدّدت الشرطة الإجراءات الأمنية عند الكنائس والمساجد ومراكز التسوق والمطارات في وقت تستعد فيه إندونيسيا التي تضم أكبر عدد من المسلمين في العالم للاحتفال بعيد الفطر.

وقالت الشرطة إن المهاجم فجر حزامه الناسف عقب اقتحامه بدراجته النارية فناء مركز الشرطة في سولو المعروفة بأنها بؤرة للتشدد الديني. وأصيب ضابط الشرطة بجروح طفيفة عندما حاول منعه من الدخول.

وقالت الشرطة إنها تعتقد أن المفجر الانتحاري هو نور الرحمن الذي يشتبه بأنه من أتباع بحر النعيم وهو إندونيسي يقاتل في صفوف الدولة الإسلامية في سوريا. ويعتقد أن بحر النعيم هو أحد العقول المدبرة لهجمات جاكرتا في يناير كانون الثاني الماضي.   يتبع