مصحح-قطاعا التعدين والمال يدفعان أسهم أوروبا للتراجع لثاني يوم

Tue Jul 5, 2016 8:19am GMT
 

(لتصحيح اليوم في الفقرة الأولى)

ميلانو 5 يوليو تموز (رويترز) - هبطت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء متأثرة بالخسائر التي لحقت بأسهم السلع الأولية والأسهم المالية في الوقت الذي لامس فيه سهم بنك مونتي دي باشي الإيطالي مستويات جديدة بالغة التدني بفعل المخاوف المستمرة بشأن متانة رأس مال البنك.

وانخفض مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7 بالمئة بحلول الساعة 0710 بتوقيت جرينتش في استمرار للخسائر التي مني بها يوم الجمعة وتراجع مؤشر يوروفرست 300 بنفس المقدار.

وتصدر مؤشر ستوكس 600 للموارد الأساسية الذي يضم أسهم شركات التعدين الكبرى قائمة القطاعات الخاسرة حيث تراجع نحو اثنين بالمئة مع انخفاض أسعار النحاس من أعلى مستوى في شهرين بفعل المخاوف بشأن الطلب في الصين.

كما هبطت الأسهم المالية حيث نزل مؤشر قطاع البنوك أكثر من واحد بالمئة. وهوى سهم مونتي دي باشي سبعة بالمئة بعدما قالت صحف إيطالية إن الحكومة تجري مباحثات مع المفوضية الأوروبية بشأن ضخ أموال في البنك من دون فرض خسائر على المستثمرين الأفراد.

وهبط مؤشر فايننشال تايمز البريطاني لليوم الثاني على التوالي اليوم الثلاثاء حيث اقتفت أسهم شركات التعدين أثر نزول أسعار المعادن في الوقت الذي تعرضت فيه صناديق الاستثمار العقاري لضغوط بعدما علقت ستاندرد لايف انفستمنتس التعاملات في صندوقها العقاري في المملكة المتحدة.

وتراجع المؤشر 0.3 بالمئة في التعاملات المبكرة بعدما أغلق منخفضا 0.8 بالمئة في الجلسة السابقة.

وهبط مؤشر شركات التعدين في المملكة المتحدة 1.2 بالمئة مع انخفاض أسعار النحاس والألومنيوم والنيكل بين 0.6 و0.8 في المئة.

وكان مؤشر داكس الألماني فتح على انخفاض بنسبة 0.6 بالمئة وكاك 40 الفرنسي 0.7 بالمئة.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)