تباطؤ نمو قطاع الخدمات البريطاني في يونيو بفعل الضبابية قبيل الاستفتاء

Tue Jul 5, 2016 9:20am GMT
 

لندن 5 يوليو تموز (رويترز) - أظهر مسح نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء أن حالة الضبابية التي سبقت استفتاء بريطانيا على عضويتها في الاتحاد الأوروبي أدت إلى تباطؤ نمو قطاع الخدمات الشهر الماضي إلى أدنى مستوياته في ثلاث سنوات ودفعت توقعات الشركات لأدنى مستوى لها منذ نهاية 2012.

وانخفض مؤشر ماركت/سي.آي.بي.إس لمديري المشتريات بقطاع الخدمات في بريطانيا إلى 52.3 في يونيو حزيران من 53.5 في مايو أيار بما يتوافق مع قراءة أبريل نيسان التي كانت سجلت أدنى مستوى للمؤشر منذ أبريل نيسان 2013. وجاءت قراءة المؤشر دون متوسط توقعات خبراء الاقتصاد في استطلاع لرويترز والذي بلغ 52.7 .

وجرى تلقي 89 بالمئة من الإجابات من شركات الخدمات قبل أن تتضح نتيجة الاستفتاء يوم 24 يونيو حزيران بالتصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. وتسببت نتيجة الاستفتاء في هبوط الجنيه الاسترليني لأدنى مستوياته في 31 عاما أمام الدولار.

وأشار مسح مديري المشتريات - إلى جانب مسحين مماثلين لقطاعي الصناعات التحويلية والبناء - إلى نمو اقتصادي نسبته 0.2 بالمئة في الربع الثاني مقارنة مع 0.4 بالمئة في الأشهر الثلاثة الأولى من 2016. غير أن ذلك لا ينطوي على أي تغيير مقارنة مع التوقعات في مايو أيار.

وكان محافظ بنك انجلترا المركزي مارك كارني قال يوم الخميس إن الآفاق الاقتصادية تدهورت ومن المرجح أن يضطر البنك لاتخاذ المزيد من إجراءات التحفيز خلال الصيف.

وذكرت ماركت أن نمو نشاط الخدمات في الربع الثاني ككل هو الأضعف منذ الربع الأول من 2013.

ونزل مؤشر يقيس توقعات الشركات إلى 66.4 في يونيو حزيران من 70.8 مسجلا أدنى مستوى له منذ ديسمبر كانون الأول 2012. ونقلت ماركت عن الشركات قولها إن حالة الضبابية المرتبطة بالاستفتاء أثرت سلبا على آفاق أنشطتها في الأشهر الاثني عشر المقبلة.

وانخفض نمو التوظيف أيضا إلى أدنى مستوى له منذ منتصف 2013.

وتراجع مؤشر ماركت المجمع الذي يشمل نشاط قطاعات الصناعات التحويلية والخدمات والبناء إلى 51.8 في يونيو حزيران من 52.9 في مايو أيار مسجلا أدنى مستوى له منذ مارس آذار 2013. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)