الرئيس التركي يطرح خططا لمنح الجنسية للسوريين

Tue Jul 5, 2016 12:28pm GMT
 

اسطنبول 5 يوليو تموز (رويترز) - طرح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خططا اليوم الثلاثاء لمنح الجنسية لبعض من نحو ثلاثة ملايين مهاجر فروا من الحرب في سوريا لاسيما من تتوفر لديهم مؤهلات قد تفيد تركيا.

وقال إردوغان للصحفيين بعد الصلاة في مسجد باسطنبول "الدول الغربية تفتح أبوابها لمثل هؤلاء الأفراد الموهوبين وليس لدى هؤلاء أي خيار سوى الذهاب (للغرب) عندما لا نفتح لهم أبواب المواطنة. نود أن ننتفع من علمهم."

وأبرمت تركيا اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي في مارس آذار للحد من تدفق المهاجرين إلى أوروبا وقلص هذا الاتفاق بشكل حاد من أعداد اللاجئين والمهاجرين التي تصل اليونان. لكن الاتفاق واجهته عقبات بسبب الخلاف على قانون تركيا لمحاربة الإرهاب والذي يريد الاتحاد الأوروبي أن يتماشى مع قوانينه.

وقالت أنقرة بالفعل إنها ستسهل على المهاجرين من سوريا ودول أخرى الحصول على تصاريح عمل وقال إردوغان إنهم قد يحصلون على الجنسية التركية.

وقال إردوغان في مستهل عطلة عيد الفطر "هناك الكثير من الأفراد ذوي المؤهلات العليا بين اللاجئين السوريين في تركيا. (منحهم الجنسية) سيخدم مصالح تركيا وسيحسن مستوى معيشتهم."

ويعيش نحو 260 ألف سوري في مخيمات تديرها الدولة في تركيا بينما يعيش الباقي في أماكن إقامة في مدن بجميع أنحاء البلاد التي يسكنها 79 مليون نسمة.

وقال إردوغان "لا نعتقد أنه من الصواب استضافة هؤلاء الأشخاص في مخيمات أو مساكن من الحاويات أو في أماكن بدائية."

وطرح إردوغان فكرة منح السوريين الجنسية خلال مطلع الأسبوع قائلا إن وزارة الداخلية تتخذ تحركات في هذا الصدد.

وجاءت تصريحاته بعد أن اتخذت الحكومة التركية خطوات الأسبوع الماضي لتحسين العلاقات مع إسرائيل وروسيا الأمر الذي يمثل تحولا في السياسة الخارجية التي وضعت تركيا في حالة عزلة حرمتها من نفوذها. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)