إعادة-برلسكوني يغادر المستشفى بعد جراحة في القلب ويقول إنه ما زال يريد خدمة بلاده

Tue Jul 5, 2016 1:03pm GMT
 

(لضبط العنوان)

ميلانو 5 يوليو تموز (رويترز) - غادر سلفيو برلسكوني رئيس وزراء إيطاليا السابق المستشفى اليوم الثلاثاء وكان يبدو عليه الضعف والإرهاق بعد أن أجريت له جراحة دقيقة في القلب لكنه قال إنه ما زال يرغب في خدمة بلاده.

وقال للصحفيين "أشعر أنني أفضل حالا لكنني سأحتاج إلى فترة نقاهة لمدة شهرين وبعد ذلك آمل أن أظل مفيدا لإيطاليا والإيطاليين."

وأجريت جراحة لتغير الصمام الأورطي بالقلب للسياسي الذي يمثل تيار يمين الوسط والبالغ من العمر 79 عاما وأحد أباطرة الإعلام في البلاد يوم 14 يونيو حزيران بعد أن تعرض لأزمة قلبية قال الأطباء إنها تهدد حياته. وأمضى نحو شهر في المستشفى.

وكان برلسكوني واقفا لكن كان اثنان من مساعديه يمسكان بذراعيه وهو يتحدث لنحو عشر دقائق عن قرار بريطانيا ترك الاتحاد الأوروبي والوضع السياسي في إيطاليا ومستقبل نادي ميلانو وهو فريق كرة قدم تسعى أسرته لبيعه.

واجبر برلسكوني بسبب مشكلات قانونية على الابتعاد عن السياسة لكنه يظل شخصية مرموقة في تيار يمين الوسط.

وفي السنوات الأخيرة تشرذمت مجموعة الأحزاب التي يمثلها والتي كانت ذات يوم قوية خاصة منذ أن ترك السلطة عام 2011. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)