متشددون نيجيريون يقولون إنهم فجروا منشآت نفط قرب واري

Tue Jul 5, 2016 1:11pm GMT
 

لاجوس 5 يوليو تموز (رويترز) - قالت جماعة منتقمي دلتا النيجر النيجيرية المتشددة اليوم الثلاثاء إنها فجرت بئرا نفطية وخطوط أنابيب لشركة شيفرون قرب مدينة واري في جنوب البلاد مركز النفط.

وتسببت الجماعة التي تقول إنها تريد تخصيص حصة أكبر من الثروة النفطية لمنطقة دلتا النيجر الفقيرة مصدر معظم النفط الخام في البلاد في تراجع إنتاج النفط خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى مستويات لم تشهدها منذ 30 عاما بسبب سلسلة من الهجمات.

وقالت الجماعة إنها فجرت منصة متشعبة تتبع شركة تطوير البترول النيجيرية بالقرب من بانتا وخطي أنابيب للخام تديرهما مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية مضيفة أنها فجرت أيضا "البئر رقم 10" التابعة لشركة شيفرون قرب محطة أوتونانا. ولم يتسن على الفور الوصول لشيفرون ومؤسسة النفط الوطنية النيجيرية للتعقيب.

والمنصات المتشعبة النائية هي المكان الذي تلتقي فيه خطوط النفط والغاز قبل ربطها بمكان أكبر للتخزين.

وذكر البيان الذي نشر في موقع الجماعة على الإنترنت أن الهجمات وقعت بعد فترة قصيرة من منتصف الليل لكن لم يحدد إن كانت الهجمات وقعت أمس الاثنين.

وأعلنت الجماعة مسؤوليتها يوم الأحد عن خمسة هجمات وهو أول إعلان من نوعه منذ 16 يونيو حزيران. وقالت مصادر في وزارة النفط في أواخر يونيو حزيران إنه جرى الاتفاق على هدنة مدتها شهر مع المتشددين لكن المنتقمين قالوا إنهم لا يتذكرون الموافقة على أي وقف لإطلاق النار. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)