مصر تقول إنها تعمل على تحرير 6 من مواطنيها خطفوا في ليبيا

Tue Jul 5, 2016 2:03pm GMT
 

القاهرة 5 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزارة الخارجية المصرية اليوم الثلاثاء إنها تتابع واقعة اختطاف ستة مصريين في ليبيا وهم في طريق عودتهم لبلدهم وتعمل على إطلاق سراحهم.

وذكرت الوزارة في بيان أن المخطوفين كانوا يعملون في طرابلس وأن جماعة مسلحة بمنطقة بني وليد اعترضت طريق سيارة كانت تقلهم واقتادتهم إلى مكان مجهول على الطريق الصحراوي بين بني وليد ومصراته.

وأضافت "أكد مساعد وزير الخارجية (للشؤون القنصلية) أن وزارة الخارجية وسفارتنا في ليبيا تبذلان كافة المساعي اللازمة للاطمئنان على المواطنين المخطوفين والعمل على تحريرهم في أقرب وقت ممكن وضمان سلامتهم."

ولم يذكر البيان متى خطفوا على وجه التحديد.

وخمسة من المخطوفين من محافظة الدقهلية بدلتا النيل والسادس من محافظة المنيا في صعيد مصر. ويبدو من أسمائهم أنهم مسلمون وكانوا في طريقهم لقضاء عطلة عيد الفطر مع أسرهم.

وخلال الأعوام القليلة الماضية تكررت وقائع خطف مصريين في ليبيا التي تعاني من الفوضى منذ الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي في 2011 وتشهد أعمال عنف واشتباكات بين جماعات متنافسة واكتسب تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد موطئ قدم فيها.

وبث التنظيم فيديو مصورا في فبراير شباط 2015 يظهر ذبح 21 مصريا مسيحيا كان يحتجزهم رهائن في ليبيا وردت مصر بقصف أهداف للتنظيم في شرق البلاد. وكان أغلبهم من محافظة المنيا.

ورغم ذلك لا يزال يسافر المصريون للعمل في ليبيا في ظل ارتفاع معدلات البطالة وتراجع الاقتصاد في بلدهم.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيانها اليوم "جدد مساعد وزير الخارجية مناشدته إلى جميع المواطنين بتجنب السفر إلى ليبيا في ظل الظروف الحالية حرصا على سلامتهم نظرا لتدهور الأوضاع الأمنية هناك." (تغطية صحفية للنشرة العربية محمود رضا مراد - تحرير مصطفى صالح)