أمريكا تمول دراسة لمتابعة فيروس زيكا لدى الفريق الأولمبي

Wed Jul 6, 2016 7:15am GMT
 

6 يوليو تموز (رويترز) - قالت المعاهد الوطنية للصحة بالولايات المتحدة إنها ستمول دراسة لمتابعة الرياضيين والمدربين وأعضاء طاقم اللجنة الأولمبية الأمريكيين تحسبا لتعرضهم لفيروس زيكا خلال وجودهم في البرازيل على أمل فهم أفضل لكيفية استمرار وجود الفيروس بالجسم والأخطار المحتملة التي يشكلها.

وتسعى الدراسة - التي أعلنت أمس الثلاثاء - لتحديد مدى تأثير عدوى فيروس زيكا ومعرفة عوامل الخطر المحتملة للعدوى وتقييم فترة بقاء الفيروس في سوائل الجسم ودراسة نتائج المشاركين المصابين بزيكا فيما يتعلق بالصحة الإنجابية.

وتستضيف البرازيل - وهي الأكثر إصابة بالفيروس الذي ينقله نوع من البعوض والذي ينتشر عبر الأمريكيتين - دورة الألعاب الأولمبية الصيفية بمدينة ريو دي جانيرو الشهر المقبل.

وأثار الفيروس مخاوف نظرا لأنه يمكن أن يتسبب في تشوهات خلقية حادة محتملة للمواليد الذين أصيبت أمهاتهم بالمرض خلال فترة الحمل بما في ذلك حالات صغر حجم الرأس وهو تشوه خلقي يتمثل في صغر حجم رأس المولود مما قد يؤدي إلى مشاكل في النمو.

ويرتبط زيكا أيضا بالإصابة بمتلازمة جيلان-باريه وهي متلازمة عصبية يمكن أن تسبب شللا مؤقتا لدى البالغين. (إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)