حلف الأطلسي يعتزم الموافقة على مزيد من الدعم لأفغانستان

Wed Jul 6, 2016 1:08pm GMT
 

كابول 6 يوليو تموز (رويترز) - بعد 15 عاما من الصراع في أفغانستان دون أي مؤشر على السلام من المتوقع أن تؤكد الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي في وارسو هذا الأسبوع دعمها لحكومة كابول.

واتفق وزراء خارجية الدول الأعضاء في الحلف في مايو أيار على مد المساعدات إلى ما بعد عام 2016 ومن المتوقع أن يقر الحلف خلال قمة تعقد في العاصمة البولندية يومي الجمعة والسبت مواصلة مهمته المتعلقة بتقديم مساعدات وتدريب على الأعمال غير القتالية.

ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي المساعدات المالية نحو خمسة مليارات دولار سنويا حتى عام 2020 والولايات المتحدة هي أكبر المانحين إذ تساهم بنحو ثلاثة مليارات دولار من هذا المبلغ.

وقال إسماعيل أراماز كبير الممثلين المدنيين للحلف في أفغانستان في إفادة صحفية في كابول الأسبوع الجاري "هذه القرارات تهدف لأن تظهر التزام الحلف الدائم والثابت تجاه أفغانستان... أفغانستان لن تقف بمفردها."

وتأتي القمة في الوقت الذي يدرس فيه الرئيس الأمريكي باراك أوباما ما إذا كان سيمضي قدما في خطط تقليص القوات الأمريكية في أفغانستان بنحو النصف عن عددها الحالي البالغ 9800 جندي ليصل العدد إلى 5500 ببداية العام المقبل. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)