ارتفاع العجز التجاري الأمريكي في مايو مع صعود أسعار النفط

Wed Jul 6, 2016 1:30pm GMT
 

واشنطن 6 يوليو تموز (رويترز) - زاد العجز التجاري الأمريكي أكثر من المتوقع في مايو أيار مع ارتفاع أسعار النفط الذي ساهم في رفع فاتورة الواردات بينما تأثرت الصادرات سلبا باستمرار تداعيات ارتفاع الدولار.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الأربعاء إن العجز التجاري زاد 10.1 بالمئة إلى 41.1 مليار دولار. ولم يتم تعديل العجز التجاري لشهر أبريل نيسان ليظل عند 37.4 مليار دولار.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع العجز التجاري إلى 40 مليار دولار في مايو أيار. وبعد التعديل لأخذ التضخم في الحسبان زاد العجز إلى 61.1 مليار دولار من 57.5 مليار في أبريل نيسان.

ورغم هذه الزيادة لا يزال العجز التجاري المعدل في ضوء التضخم في أبريل ونيسان يقل قليلا عن متوسطه في الربع الأول بما يشير إلى أن التجارة في طريقها للإسهام بدعم محدود للناتج المحلي الإجمالي في الفترة من أبريل نيسان ويونيو حزيران.

ويتوقع بنك أتلانتا الاحتياطي الاتحادي حاليا نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني بنسبة 2.6 بالمئة على أساس سنوي. وسجل الاقتصاد نموا نسبته 1.1 بالمئة في الربع الأول.

وفي مايو أيار تراجعت صادرات السلع 0.2 بالمئة إلى 119.8 مليار دولار في حين انخفض إجمالي صادرات السلع والخدمات 0.2 بالمئة إلى 182.4 مليار دولار. ونزلت صادرات السلع الرأسمالية والسيارات والسلع الاستهلاكية لكن صادرات الأغذية والمستلزمات الصناعية زادت في مايو أيار.

وزادت وارادات السلع 1.9 بالمئة إلى 182.1 مليار دولار في مايو أيار مع ارتفاع أسعار النفط الذي ساهم بجزء من هذه الزيادة. وبلغ متوسط أسعار النفط 34.19 دولار للبرميل في مايو أيار مسجلة أعلى مستوى لها منذ ديسمبر كانون الأول ارتفاعا من 29.48 دولار في أبريل نيسان.

وارتفع إجمالي الواردات إلى 223.50 مليار دولار في مايو أيار من 220.05 مليار في أبريل نيسان. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)