الين يقفز بفعل مخاوف خروج بريطانيا والاسترليني يهبط لأدنى مستوى في 31 عاما

Wed Jul 6, 2016 3:11pm GMT
 

نيويورك 6 يوليو تموز (رويترز) - قفز الين بوجه عام اليوم الأربعاء بينما هوى الجنيه الاسترليني لأدنى مستوى في 31 عاما مع تنامي المخاوف من التأثير الأوسع نطاقا لتصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي على الاقتصاد العالمي.

وارتفع الين لأعلى مستوى في ثلاث سنوات ونصف مقابل الاسترليني كما صعد لأعلى مستوى في أسبوعين مقابل كل من اليورو والدولار.

وهبط الاسترليني دون 1.28 دولار للمرة الأولى منذ العام 1985 حيث تضرر بشدة بفعل المخاوف من هروب الأموال الأجنبية وخفض الفائدة البريطانية. وتعافى الاسترليني من تلك الانخفاضات لكنه لا يزال متراجعا بنسبة واحد في المئة عند 1.2901 دولار.

وانخفض الاسترليني لأدنى مستوى منذ أواخر 2012 مقابل الين وفي أحدث تعاملات جرى تداوله منخفضا 2.3 بالمئة عند 130.16 ين.

وهبط الدولار 0.8 في المئة إلى 100.91 ين بعدما نزل في وقت سابق لأدنى مستوى في أسبوعين 100.22 ين. وانخفض اليورو بنحو واحد في المئة إلى 111.56 ين.

وعوض الدولار بعض الخسائر مقابل الين بعد صدور بيانات أظهرت نمو قطاع الخدمات الأمريكي في يونيو حزيران بأسرع وتيرة في سبعة أشهر.

وارتفع الدولار أيضا مقابل اليورو الذي هبط 0.2 بالمئة إلى 1.1053 دولار عقب البيانات.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)