الصين توبخ هيئة تابعة للأمم المتحدة لانتقادها احتجاز أمريكية "تعسفيا"

Thu Jul 7, 2016 1:12am GMT
 

بكين 7 يوليو تموز (رويترز) - قالت الصين يوم الأربعاء إنه يتعين على سلطات الأمم المتحدة إحترام استقلالها القضائي بعدما قالت هيئة تابعة للمنظمة الدولية الأسبوع الماضي إن سيدة أعمال أمريكية متهمة بالتجسس في الصين اعتقلت بشكل تعسفي.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها قلقة بشأن الحالة الصحية للأمريكية فان-جيليس وهي من هيوستون بولاية تكساس والمحتجزة منذ أكثر من عام ولم يوجه إليها إتهام رسمي. وحثت واشنطن الصين على حل القضية "بصورة عاجلة".

وقال جون كيربي المتحدث باسم الخارجية الأمريكية إنه على الرغم من أن حكم فريق عمل الأمم المتحدة المعني بالاحتجاز التعسفي غير ملزم قانونا "فإننا نحث حكومة الصين على مراجعة ونظر الرأي والتوصيات" المقدمة.

وفي وقت سابق انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي الفريق الأممي المعني بالاحتجاز التعسفي بعدما قال إن إحتجاز فان-جيليس ينتهك الاعراف الدولية لحقوق الإنسان وإن السلطات الصينية لم تقدم أدلة على احتجازها بدون إتهامات محددة.

وقال في إفادة صحفية "نأمل بأن يؤدي فريق عمل الأمم المتحدة المعني بالاحتجاز التعسفي مهامه بحيادية وأن يحترم السيادة القضائية للصين وأن يمتنع عن إصدار تعليقات غير مسؤولة بشأن قضايا قانونية تنظرها هيئات صينية معنية."

ومستشهدا لم يكشف عن هويته قال الفريق التابع للأمم المتحدة في بيان إن فان-جيليس لم يسمح لها بالتحدث إلى محام أو أفراد عائلتها بصورة منتظمة وإنها عولجت في الآونة الأخيرة بعد تعرضها لأزمة قلبية. (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)