اتهام مؤيد لتنظيم القاعدة بالسعي لقتل قاض أمريكي

Thu Jul 7, 2016 7:25am GMT
 

7 يوليو تموز (رويترز) - وجهت هيئة محلفين أمريكية اتهامات لرجل بالتخطيط لقتل القاضي الاتحادي الذي ينظر في اتهامات موجهة إليه بالتآمر لمساعدة المتشدد الأمريكي المولد أنور العولقي وفرع تنظيم القاعدة في اليمن.

وجاء في لائحة الاتهام التي وجهتها هيئة محلفين اتحادية في توليدو بولاية أوهايو أن يحيى فاروق محمد (37 عاما) حاول أن يدفع لعميل سري في مكتب التحقيقات الاتحادي 15 ألف دولار لقتل القاضي.

وقال ستيفن أنتوني المسؤول عن مكتب التحقيقات الاتحادي في كليفلاند في بيان مكتوب صدر مع لائحة الاتهام "التخطيط لقتل قاض ليس السبيل لتجنب المحاكمة. الآن ستوجه لمحمد اتهامات اتحادية خطيرة أخرى."

ويقول المدعون إن محمد تعرف على العميل السري عن طريق سجين آخر في مركز احتجاز في لوكاس كاونتي بمدينة توليدو بعد أن أبلغ هذا السجين أنه يريد استئجار شخص لقتل القاضي جاك زوهاري.

وذكر المدعون أن محمد أبلغ العميل السري إنه سيدفع له 15 ألف دولار مقابل قتل القاضي ورتب لأن تدفع زوجته التي أشير إليها بالحروف الأولى من اسمها "إن.تي" ألف دولار كعربون للاتفاق في مكتب بريد في إيلينوي.

وأضافوا أن محمد أبلغ زميله في مركز الاحتجاز أن باقي المبلغ سيأتي من دبي وسيحول لزوجته عبر تكساس وشيكاجو.

ومن بين الاتهامات الموجهة لمحمد الشروع في القتل من الدرجة الأولى لموظف اتحادي والتحريض على جريمة عنف. وفي حال إدانته يواجه عقوبة أقصاها السجن 30 عاما.

وفي نوفمبر تشرين الثاني الماضي وجهت لمحمد وثلاثة آخرين اتهامات بمحاولة تحويل أموال إلى العولقي القيادي بالقاعدة وإلى تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب ومقره اليمن لمساندة هجمات ضد القوات الأمريكية.

وقتل العولقي في هجوم بطائرة أمريكية بلا طيار في اليمن عام 2011. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)