7 تموز يوليو 2016 / 09:22 / منذ عام واحد

تلفزيون- احتجاجات وتحقيق عقب مقتل رجل أسود برصاص شرطيين في لويزيانا

الموضوع 4064

المدة 3:04 دقيقة

باتون روج في لويزيانا بالولايات المتحدة

تصوير 6 يوليو تموز 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر ان.بي.سي

القيود غير متاح في الولايات المتحدة وسي.إن.إن / غير متاح إلا للمشتركين من شبكات التلفزيون / غير متاح على الإنترنت والهواتف المحمولة والوسائل اللاسلكية

القصة

وتجمع بضع مئات من الأشخاص يوم الأربعاء (6 يوليو تموز) في وقفة بالشموع قرب موقع مقتل رجل أسود على يد ضابطي شرطة من البيض بعدما طرحاه أرضا وأطلقا النار على صدره أمام متجر في باتون روج بولاية لويزيانا.

وأثارت لقطات في تسجيلين مصورين على الأقل لحادث إطلاق النار على ألتون سترلينج (37 عاما) في وقت مبكر يوم الثلاثاء احتجاجات وموجة غضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أحدث حالة لتعامل وحشي مزعوم من جانب الشرطة ضد أمريكيين من أصل أفريقي في مدن بدءا من فيرجسون بولاية ميزوري إلى بالتيمور ونيويورك.

وبحسب لقطات من تسجيل فيديو صوره عبد الله مفلحي وهو صاحب متجر تريبل إس فوود مارت حيث قتل سترلينج في مرأب السيارات أطلق أحد الضابطين النار عليه خمس مرات من مسافة قصيرة فيما قام الآخر بنزع شيء ما من جيب بنطال سترلينج الذي كان يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وقال مفلحي الذي كان يعتبر سترلينج صديقا له وسمح له ببيع اسطوانات مدمجة أمام متجره "أشعر بحزن شديد. إنه فعل شنيع وجنوني." وأعطى مفلحي نسخة من الفيديو لرويترز وقال إن الشرطة أخذت مسدسا من جيب سترلينج.

وتجمع بضع مئات من الأشخاص يوم الأربعاء في وقفة بالشموع قرب موقع مقتل سترلينج حيث دعا متحدثون لاحتجاجات سلمية وتحقيق العدالة والوحدة في مواجهة "القوة المفرطة" من جانب الشرطة ضد السكان السود.

وقال أحد المتحدثين في المظاهرة "نحن هنا لنتحد. سنقيم صلاة من أجل السلام. وصلاة من أجل الوحدة. لكنني أريدكم جميعا أن تعلموا أن الأمر لا ينتهي عند هذا الحد- لأننا نريد تطبيق العدالة. نريد الشفافية. لن أتوقف حتى أعرف ما حدث والشخص المسؤول سيحاسب."

وقال كارل دابادي قائد شرطة باتون روج في مؤتمر صحفي إن الضابطين في عطلة إدارية لحين التحقيق.

وبدت عمة سترلينج في حالة ذهول وعدم تصديق عندما علمت بمقتل ابن شقيقها.

وقالت ساندرا سترلينج "لا أصدق ما حدث... رأيته على الأرض لكنني مازلت لا أصدق ظللت أسأل.. هل هذا ابني؟ هل مات؟ قالوا لا يمكننا الحديث معك. تصورت أنهم ألقوا القبض عليه. كانت يداه مكبلتان. لم أعلم أنه مات."

وأضافت ساندرا إنها شاهدت تسجيلات الفيديو "كان مروعا. لا أريد أن أشاهد ذلك مرة أخرى."

وقال كيب هولدن رئيس بلدية باتون روج والشرطة المحلية إنهما يرحبان بالتحقيق الذي فتحته وزارة العدل ومكتب التحقيقات الاتحادي ومدعون اتحاديون.

تلفزيون رويترز (إعداد وتحرير لبنى صبري للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below