دراسة: الميكنة قد تؤدي لفقد ملايين الوظائف بجنوب شرق آسيا في العقدين القادمين

Thu Jul 7, 2016 2:08pm GMT
 

سنغافورة 7 يوليو تموز (رويترز) - خلصت دراسة أجرتها منظمة العمل الدولية إلى أن أكثر من نصف العمال في خمس دول تقع في منطقة جنوب شرق آسيا معرضين لخطر كبير بفقد وظائفهم بسبب الميكنة مع تعرض من يعملون في قطاع صناعة الملابس لخطر أكبر بشكل خاص.

وأظهرت الدراسة أن نحو 137 مليون عامل أو 56 بالمئة من قوة العمل مدفوعة الأجر في كمبوديا وإندونيسيا والفلبين وتايلاند وفيتنام يقعون داخل الفئة المعرضة لنسبة مرتفعة من مخاطر فقد وظائفهم.

وقالت ديبورا فرانس ماسان مديرة مكتب أنشطة أصحاب العمل بمنظمة العمل الدولية "الدول التي تتنافس من خلال العمالة منخفضة الأجر تحتاج لتعديل أوضاعها فلم تعد مزايا السعر كافية بمفردها." وقال التقرير إن العمال يجب أن يتدربوا على العمل بفاعلية جنبا إلى جنب مع الآلات الرقمية.

ويعيش في منطقة جنوب شرق آسيا أكثر من 630 مليون نسمة وهي مركز للعديد من قطاعات الصناعات التحويلية ومن بينها المنسوجات والسيارات.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)