البطلة السابقة بارتولي تعاني من فيروس وتخشى على حياتها

Thu Jul 7, 2016 5:07pm GMT
 

لندن 7 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تعاني بطلة ويمبلدون السابقة ماريون بارتولي من فيروس دفعها للانسحاب من مناسبة دعيت اليها في نادي عموم انجلترا في لندن وتخاف على حياتها.

وقالت بارتولي - التي فقدت 20 كيلوجراما منذ اصابتها بالفيروس في وقت سابق من العام - اليوم الخميس إنها تستطيع فقط تناول السلطة المصنوعة من خضروات عضوية والخيار منزوع القشر.

وأبلغت اللاعبة الفرنسية (31 عاما) - والتي توجت ببطولة ويمبلدون 2013 - برنامجا تلفزيونيا لاحدى المحطات البريطانية "أخاف على حياتي... أخاف أن يتوقف قلبي ذات يوم."

وقالت "حياتي أصبحت كابوسا. لا أتمنى أن يحدث هذا لأي شخص ولكن الوضع يسوء تدريجيا."

وأضافت بارتولي التي تبدو نحيفة للغاية بسبب المرض "أفقد وزنا وأصبحت أنحف وأضعف ولا أعرف السبب."

وفي بطولة فرنسا المفتوحة في مايو ايار الماضي قالت بارتولي إنها تعاني من مشكلات في التغذية ولكنها تحب طلتها النحيفة.

وقالت إنها اعتقدت في بادئ الأمر أن لهذا المرض علاقة بتعب السفر المتكرر بين استراليا والهند ونيويورك في يناير كانون الثاني وفبراير شباط الماضيين.

ونظرا لأن حالتها في تدهور فإنها جسمها أصبح حساسا لدرجة أنها تستخدم المياه المعدنية في الاغتسال وترتدي قفازات لاستخدام هاتفها المحمول.

وقالت بارتولي - التي انسحبت من بطولة تكون فيها المشاركة ببطاقة دعوة لأسباب طبية - إنها من المقرر أن تبدأ دورة علاجية جديدة يوم الاثنين المقبل. (إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد)