كوريا الشمالية تحذر من رد قاس بعد إدراج زعيمها في قائمة عقوبات أمريكية

Thu Jul 7, 2016 7:23pm GMT
 

واشنطن/سول 7 يوليو تموز (رويترز) - حذرت كوريا الشمالية اليوم الخميس من أنها تدرس أشد رد على ما وصفته بإعلان حرب من قبل الولايات المتحدة بعدما أدرجت واشنطن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون لأول مرة في قائمة عقوبات بسبب انتهاكات حقوق الإنسان.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن بيونجيانج وصفت فرض عقوبات على كيم بأنه "جريمة شنعاء".

وفرضت الولايات المتحدة أمس الأربعاء أول عقوباتها تستهدف أي كوريين شماليين ينتهكون حقوق الإنسان وأدرجت كيم وعشرة أشخاص وخمس وزارات وإدارات حكومية في قائمة سوداء. وتشمل العقوبات الأصول الواقعة تحت دائرة الاختصاص القضائي الأمريكي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن الأمين العام للمنظمة بان جي مون وهو وزير خارجية لكوريا الجنوبية عبر عن أمله في أن تحث الصين حليفتها كوريا الشمالية على التعاون دوليا بشأن حقوق الإنسان.

وقال دوجاريك إن بان الذي يزور الصين حاليا "يعتقد أن مناقشة قضايا حقوق الإنسان تأخذ في الاعتبار تقييما وتحركا أكثر شمولا عند تناول المخاوف الأمنية والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية."

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)